استشارات قانونية

ماهي الاستشارات القانونية

تدخل الاستشارات القانونية ضمن أنشطة المحامين اليومية فهي بذلك تحليل قانوني لوضعيات محددة للإجابة على أسئلة يطرحها العملاء، فكما أن نتيجة اللجوء للقضاء هي الدعوى فإن نتيجة الاستشارة القانونية هي الجواب بواسطة رأي قانوني حسم ومُعلل.

جدول المحتويات

سمات مكتب المحاماة الناجح :

عقد الاستشارة القانونية :

أنواع الاستشارات القانونية :

أولًا : الاستشارة القانونية الشفوية

ثانيًا : الاستشارة القانونية المكتوبة

خطوات إعداد الاستشارة القانونية :

أولًا : الاطلاع على الوقائع ودراستها

ثانيًا : تكييف الوقائع المتعلقة بالموضوع ووصفها وصفًا قانونيًا صحيحًا

ثالثًا : تحديد النصوص القانونية المتعين تطبيقها

كتابة الاستشارة القانونية

ولما كانت احاطة الانسان بكل شيء قاصرة، فإنه يصبح بحاجة لمن يدله ويرشده، فغير المُتخصص يطلب الرأي أو الاستشارة من المُتخصص، فالاستشارة القانونية اتسع نطاقها مؤخرًا ولم تعد مقتصرة فقط على الشأن المحلي فحسب، بل أصبحت هناك مكاتب محاماة عالمية تؤدي خدمات قانونية استشارية على مستوى دولي لأفراد وشركات في مختلف بقاع العالم.

ونظرًا لتطور مجالات العمل القانوني، فإنه أصبح من الصعب المضي قدمًا في قرار دون الاستعانة بأصحاب الخبرة القانونية، ويقصد العميل مراجعة مكتب المحامي للحصول على النصح والارشاد فالاستشارة القانونية قد تكون بمقابل أو بدون مقابل، ومن ثم قد يصل الأمر فيما بعد لمرحلة رفع الدعوي.

وقد نظم قانون نقابة المحامين الأردنيين النظاميين الاداري الاستشارة القانونية في الفقرة الثالثة من المادة السادسة دون بيان طبيعة طلب الاستشارة وتنظيم أحكامها مما يوجب الرجوع للقواعد العامة في القانون المدني لتحديد طبيعة ومسؤولية المحامي.

ويُمكن تعريف الاستشارة القانونية بأنها رأي قانوني يقدمه المحامي كخبير قانوني  في اشكالية أو مسألة قانونية محددة وذلك بعد اطلاعه على الوقائع المتعلقة بالمسألة المطروحة.

ونفتتح مقالنا بذكر سمات مكتب أو شركة المحاماة الناجحة, ثم سنذكر بعد ذلك نبذة عن عقد الاستشارة القانونية، وأنواع الاستشارات القانونية، وخطوات اعداد الاستشارة القانونية، وأخيرًا تحرير الاستشارة القانونية.

سمات مكتب المحاماة الناجح :

  • وجود عدد كافي من الباحثين والمستشارين القانونيين.
  • امتلاك موهبة البحث والتدقيق والملكة الفكرية التي تساعد على فهم الوقائع والنصوص ومن ثم التكييف الصحيح للواقعة القانونية.
  • التحلي بالأخلاق الفاضلة والحياد والنزاهة المهنية والسيرة الحسنة الطيبة، والعلم والصدق، وحسن الطريقة، والعدالة في القول وتشابه السر والعلانية.
  • متابعة التطورات التشريعية في المجال القانوني والآراء الفقهية والأحكام القضائية بداية من أحكام المحاكم الجزئية انتهاءً بأحكام محكمة التمييز.
  • المحافظة على أسرار العملاء.
  • الارتقاء بالمستوى اللغوي وإجادة فن الصياغة القانونية.

عقد الاستشارة القانونية :

يُمكن تعريف عقد يقوم فيه المحامي بتقديم الاستشارة القانونية بأنه اتفاق بين شخصين يتضمن تعهدًا من المحامي المستشار بإعطاء الغير استشارات وفتاوي قانونية لقاء أجر معين.

فالاستشارة يقدمها المحامي كمهني محترف لمن يطلبها، وقد تناول المشروع الأردني وغالبية التشريعات العربية حق المحامي في اعطاء الاستشارات القانونية، وعقد الاستشارة القانونية هو عقد مهني وهو من العقود الرضائية ويستلزم أهلية التعاقد، كما انه من عقود المعاوضات الملزم للجانبين وأخيرًا فهو من عقود الاعتبار الشخصي فهو يقوم على الثقة والأمانة بين طرفيه.

أنواع الاستشارات القانونية :

تتنوع الاستشارات القانونية بحسب الأساس الذي يتم التصنيف عليه ، فقد تكون مجانية و قد تكون بأجر ، و قد تكون الاستشارة وجاهية بحضور المحامي و الموكل و قد تكون عن طريق وسيلة من وسائل الاتصال. و أخيرا وهو المهم ان الاستشارة قد تكون شفوية أو مكتوبة .

والرأي القانوني أو الاستشارة القانونية قد تكون شفهية وقد تكون كتابة اعتمادا على الشكل الكتابي ، و لكن يمكن تصنيفها بالاعتماد على الأجر فتكون مجانية أو بأجر و قد يعتمد معيار طريقة الاتصال مثل استشارة عبر الايميل او استشارة بواسطة الهاتف او استشارة باجتماع وغيره من طرق التصنيف ، وهذا ما سنتناوله فيما يلي :

أولًا : الاستشارة القانونية الشفوية

في بعض الأحيان قد يُطلب من المحامي ابداء الرأي القانوني شفاهه، إما بالحضور للمكتب أو عن طريق الهاتف أو الاتصال المباشر، وعلى المحامي أو المستشار القانوني التأكد من حقيقة السؤال وقصد السائل قبل الاجابة حتى تكون الاجابة موافقة لما قصده السائل، وعليه أيضًا  أن يتأكد من فهم الموكل للإجابة حتى لا يؤدي الالتباس في الفهم للتطبيق الخاطئ.

وإذا وجه سؤال مباشر إلى المحامي ولم يكن لديه علم كافي أو إجابة حاضرة فعليه ألا يتحرج من تأجيل الاجابة أو الامتناع عنها خير من الاجابة الخاطئة.

وهذه الاستشارة غالبا لا يفرض عليها بدل أتعاب ، خاصة اذا كانت عبارة عن سؤال و جواب و لا تتطلب جهد من المحامي .

ثانيًا : الاستشارة القانونية المكتوبة

الاستشارة المكتوبة تعني وروود الاستشارة بشكل مكتوب وما يميزها أنها تأتي بعد بحث متعمق للموضوع محل النزاع أي بعد دراسة نصوص القانون المنطبقة على موضوع النزاع وموقف القضاء سواء الاستئناف أو محكمة التمييز، وقد يأتي طلب الاستشارة بناء على طلب مكتوب مما يجعل المطلوب فيها محددًا بشكل واضح ويتجنب الالتباس في الفهم

خطوات إعداد الاستشارة القانونية :

أولًا : الاطلاع على الوقائع ودراستها

تأتي الاستشارة القانونية بناء على طلب مكتوب من الجهة التي تطلب الاستشارة ويحوي الطلب الوقائع التي تتعلق بالمشكلة المطروحة، وفي هذه المرحلة يقوم المحامي بدراسة مذكرة طلب الرأي بشكل معمق، ويقوم بتدوين الوقائع المهمة ويرتبها من الأقدم إلى الأحدث.

وعندما يجد المحامي أن الوقائع غير كاملة أو غامضة أو منقوصة فلا يكتفي بما عُرض عليه بل يُبادر بطلب المزيد من المعلومات التي يزيل اللبس والغموض مثل المستندات والعقود وغيرها.

ثانيًا : تكييف الوقائع المتعلقة بالموضوع ووصفها وصفًا قانونيًا صحيحًا

بعد اتمام المحامي عملية دراسة الوقائع المعروضة عليه بشكل دقيق، يقوم بعد ذلك بتكييفها واعطائها الوصف القانوني الصحيح المناسب للواقعة، ويجب على المحامي قبل ذلك التأكد بنفسه من صحة الوقائع وتواريخها وظروف ارتكابها ليوقع عليها التكييف القانوني الصحيح.

ثالثًا : تحديد النصوص القانونية المتعين تطبيقها

وهي مرحلة اعطاء الحل أو الوصول للحل والتشخيص الصحيح للواقعة القانونية وذلك بتحديد الوقائع القانونية القابلة للتطبيق وشروط انطباقها على الوقائع المعروضة، وذلك بذكر الدليل من المواد القانونية وفروعها القانونية، ثم تفسيرها وذكر الأحكام القضائية المرتبطة بها، وإذا تبين وجود عدة حلول مقترحة لحل المشكلة فوجب على  المحامي اختيار الحل الأمثل والأقل تكلفة مادية ووقتية.

تحرير الاستشارة القانونية

بشكل عام لا توجد قاعدة معينة لتحرير الاستشارة القانونية فلكل محامي أسلوبه وطريقته المثلى، لكن يوجد قواعد عامة يجب على المحامي احترامها، فيجب أن يكون الأسلوب أسلوبًا قانونيًا مرتبًا لائقًا معتدلًا محضًا بعيدًا عن الشعبوية والمصطلحات المستخدمة في لغة الشارع والكلام المبتذل الجارح.

ويجب أن تكون الجملة القانونية قصيرة وهادفة ومدروسة ومحددة بديلًا عن الجمل الطويلة المملة، والتحرير يبدأ بالمقدمة ثم صلب الموضوع وأخيرًا الخاتمة.

………………………………………………………………………………………………………

للحصول على استشارة قانونية فورية

بامكانك الاتصال على الرقم

962-79-7777743 +

 راسلنا وتسب

خارطة الوصول الينا

http://

أو املأ النموذج التالي :

error: حقوق الطبع والنشر محفوظة لشركة المحامي سامي العوض © Copy Right Protected
×