كشف رئيس لجنة تدقيق الشهادات العلمية في ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر «أن اللجنة قد أنهت تدقيق 2500 شهادة علمية عليا لموظفين من حملة الماجستير والدكتوراه

لجنة حكومية تنهي تدقيق 2500 شهادة ماجستير ودكتوراه
عمان – خالد الخواجا – كشف رئيس لجنة تدقيق الشهادات العلمية في ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر «أن اللجنة قد أنهت تدقيق 2500 شهادة علمية عليا لموظفين من حملة الماجستير والدكتوراه حيث تم اكتشاف 40 شهادة مزورة و140 شهادة لم يتمكن أصحابها من معادلتها.
وقال الناصر في تصريح»للرأى» أنه تم تحويل حملة الشهادات المزورة للمدعي العام في الوقت الذي تم سحب جميع الميزات الوظيفية لحملة الشهادات العلمية غير المعادلة.
وكشف الناصر أن اللجنة انتقلت حاليا للتدقيق في شهادات البكالوريس للموظفين والبالغ عددهم زهاء 25 ألف شهادة إضافة لتدقيق شهادات حملة الشهادات العليا للعاملين في المؤسسات الحكومية المستقلة وهذه ستستغرق وقتا من أجل التدقيق وإعطاء الوقت للمعادلة.
وكان أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور تركي عبيدات قد كشف العام الماضي عن ارتفاع عدد الشهادات الجامعية المزورة التي ضبطت خلال العام الماضي لتصل إلى (74) شهادة، في حين هنالك شهادات أخرى، قيد التحقق من صحتها.
وأكد عبيدات في تصريحات صحفية أن جميع الشهادات المزورة المضبوطة ليست من جامعات أردنية، باستثناء شهادة واحدة، لافتا الى أن التزوير ليس من الجامعات، إنما من أشخاص او مكاتب.
وكشف عن توجه لوزارة التعليم العالي لإعادة النظر في الاعتراف بعدد من الجامعات الأجنبية والعربية المعترف بها حاليا، والتي تم ضبط شهادات مزورة معنونة بأسمائها، والتي منها لا يبدي تعاونا في التحقق من صحة الشهادة من عدمه.
وحدد عبيدات مصادر الشهادات المزورة من دول السودان وأوكرانيا وروسيا، ومولدافيا والباكستان، وأخرى من الأردن والعراق ومصر وسوريا.
ونوه الى أن هنالك فرقا بين الشهادة المزورة، والشهادة التي لم يتم معادلتها، إذ أن الأخيرة، هي شهادة صحيحة، وصادرة عن جامعة، إلا أن حاملها لم يتقيد بشروط المعادلة مثل الحصول المسبق على الثانوية العامة أو الالتزام بمدة الإقامة، او تكون الجامعة غير معترف فيها وغيرها من المتطلبات.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.