الإستثمار في الأردن

الإستثمار في الأردن

e
الأردن يرحب بالمستثمرين

انطلاقا من القناعة بأن الإطار التشريعي الفعّال يعزز دور القطاع الخاص، فقد أدرك الأردن الحاجة إلى إيجاد أطر مشجعة للأعمال التجارية تضم حوافز قوية للمبادرات الريادية. لقد حدد جلالة الملك عبد الله زيادة الاستثمار كهدف وطني، ذلك أن الاستثمار الأجنبي المباشر إلى جانب الاستثمار المحلي يشكلان المحرك الأضمن لتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة. وعبر تأسيس مؤسسة تشجيع الاستثمار عام 1995 وخطوات عملية أخرى تلتها موجهة لتعزيز بيئة الاستثمار، فتح الأردن اقتصاده وقام بتحرير التجارة والعملة الاجنبية وتطبيق برامج طموحة للخصخصة وذلك في اطار سعيه للاندماج في الاقتصاد العالمي.

وتمنح مؤسسة تشجيع الاستثمار حوافز جذابة وسخية للمستثمرين الأردنيين وغير الأردنيين على حد سواء، تتمثل في الإعفاء من الرسوم الجمركية والإعفاءات من ضريبتي الدخل والخدمات الاجتماعية وتحويل غير مقيد لرأس المال والأرباح. إن تطبيق هذا القانون مناط بمؤسسة تشجيع الاستثمار المؤسسة المسؤولة عن تشجيع الاستثمار في الأردن. كما يؤكد القانون، بشكل لا رجوع عنه، على معاملة المستثمر المحلي والأجنبي بالمثل.

حوافز ومزايا

الحوافز والمزايا التي يقدمها قانون تشجيع الاستثمار:-

أ – إعفاءات ضريبة الدخل والخدمات الاجتماعية

تتمتع المشاريع التي توافق عليها لجنة الاستثمار بإعفاء لمدة عشر سنوات من ضريبتي الدخل والخدمات الاجتماعية حسب المعدلات التالية وتبعا للقطاع الذي تنتمي إليه والمنطقة التي تقع فيها

25% للمشاريع في المنطقة أ
50% للمشاريع في المنطقة ب
75% للمشاريع في المنطقة ج

وعندما يتم توسيع مشروع أو تطويره أو تحديثه من أجل زيادة قدرته الانتاجية، فإنه يستحق له تمديد سنة واحدة على الإعفاءات مقابل كل زيادة في الإنتاج لا تقل عن 25% ولمدة أقصاها 4 سنوات.

ب – إعفاءات ضريبة الجمارك

تعفى الموجودات الثابتة المستوردة للمشروع من رسوم الجمارك ولمدة ثلاث سنوات بدءًا من تاريخ منح الموافقة

تعفى الموجودات الثابتة الضرورية لتوسيع أو تحديث أو تطوير مشروع من الرسوم والضرائب الجمركية في حال أدى استيراد هذه الموجودات الثابتة إلى زيادة لا تقل عن 25% من الطاقة الاستيعابية / الإنتاجية

تعفى قطع الغيار التي يتم استيرادها للمشروع من الرسوم والضرائب الجمركية شريطة أن لا تتجاوز قيمتها ما نسبته 15% من القيمة الإجمالية للموجودات الثابتة التي ستستخدم لها قطع الغيار هذه

تمنح الفنادق والمستشفيات إعفاءات إضافية من الرسوم والضرائب الجمركية على مستورداتها من الأثاث واللوازم لأغراض التجديد وذلك مرة واحدة كل سبع سنوات

تعفى أي زيادة في قيمة الموجودات الثابتة من الرسوم والضرائب الجمركية إذا نتجت الزيادة عن ارتفاع الأسعار في بلد المنشأ أو ارتفاع في أجور الشحن أو سعر الصرف

تعرف الضرائب في قانون الاستثمار على أنها “الضرائب المقررة بموجب التشريعات السارية المفعول على أصناف الموجودات الثابتة باستثناء الضرائب البلدية” في حين تعرف الرسوم لتشمل “رسوم الاستيراد والرسوم الجمركية والرسوم الاخرى المقررة بموجب التشريعات السارية المفعول على اصناف الموجودات الثابتة باستثناء الرسوم البلدية”.

عشرة أسباب للاستثمار في الأردن

1- موقع متميز وإستراتيجي

•يقع عند التقاء أوروبا واسيا وأفريقيا
•يتوسط منطقة الشرق الأوسط
•نفاذ إلى البحر الأحمر عبر خليج العقبة وموانئ أخرى في دول مجاورة
2- بيئة سياسية مستقرة

•قيادة متفانية ومتزنة تتمثل في الحكم الهاشمي مدعمة ببرلمان ينتخب بشكل ديمقراطي
•ضمان حرية المعتقد والتعبير والصحافة وتأسيس الجمعيات وحماية الملكية الخاصة.
•التزام راسخ بالتوجه نحو الخصخصة.
3 – اقتصاد موجه للسوق الحر

•يصنف تقرير التنافسية العالمي للمنتدى الاقتصادي العالمي لعام 1999 الأردن الأول في المنطقة من حيث مؤشرات النمو الاقتصادي عبر السنوات 2000 إلى 2008 سابقاً كلاً من إسرائيل ومصر، في حين يحل الأردن في المرتبة الثانية من حيث التنافسية ضمن دول المنطقة كذلك سياسات اقتصادية قائمة على قيادة القطاع الخاص وتحرير التجارة والاندماج في الاقتصاد العالمي.
•خصخصة مستمرة لمشاريع كبرى تملكها الدولة
•تقدم ملموس في إلاصلاحات القانونية والهيكلية.
4 – حزمة من الحوافز والإعفاءات لتشجيع الاستثمار

•تعفى المشاريع من ضريبتي الدخل والخدمات الاجتماعية بواقع 25% أو 50% أو 75% ولمدة عشرة سنوات، وبناءً على موقع وقطاع المشروع.
•إعفاء 100% للموجودات الثابتة المستوردة من الرسوم والضرائب الجمركية.
•إعفاء على قطع غيار الموجودات الثابتة المستوردة من الرسوم والضرائب الجمركية يصل إلى 15% من القيمة الكلية للموجودات الثابتة
•منح إعفاءات إضافية من الرسوم والضرائب الجمركية وضريبتي الدخل والخدمات الاجتماعية لغايات توسيع أو تحديث أو تطوير المشاريع القائمة
•بإمكان الفنادق والمستشفيات شراء أثاث ومؤن معفاة من رسوم الجمرك مرة كل سبع سنوات ولإغراض التجديد.
5 – نفاذ إلى أسواق دولية كبرى

•نفاذ إلى سوق الولايات المتحدة الأمريكية عبر المناطق الصناعية المؤهلة وبشكل معفى من الرسوم والضرائب الجمركية ودون تطبيق لمبدأ السقوف (الحصص).
•نفاذ إلى أسواق الاتحاد الأوروبي وبشكل معفي من الرسوم الجمركية
•نفاذ إلى اكثر من عشر دول عربية وفقا لاتفاقية التجارة الحرة العربية
•اتفاقيات ثنائية وبروتوكولات تفضيلية مع أكثر من 20 دولة
•عضو في وكالة ضمان الاستثمار متعددة الأطراف (MIGA)
6 – المناطق الحرة والمدن الصناعية

•تدير مؤسسة المناطق الحرة خمس مناطق حرة عامة كاملة التشغيل تقع في عمان والعقبة والزرقاء
•تسع مناطق حرة خاصة في الأردن توظف أكثر من 4 آلاف شخص في صناعة الكيماويات والأسمدة وتوضيب اللحوم.
•تدير مؤسسة المدن الصناعية ثلاث مدن صناعية كاملة التشغيل في عمان واربد والكرك
•مدن صناعية خاصة فتحت حديثا هي مدينة التجمعات والضليل و معبر الأردن والمعتمدة كمناطق صناعية مؤهلة.
7 – مصادر بشرية منافسه ومؤهلة

•قوى عاملة مدربة ومؤهلة
•شعب فتي متعلم
•87% من السكان متعلم
•17% من السكان يتلقى تعليم عالي
•معدلات رواتب منافسة
8 – اتصالات وبنية تحتية ذات مستوى عالمي

•تعمل شركة الاتصالات التابعة للدولة بشكل تجاري وتعود ملكية 40% من أسهمها إلى القطاع الخاص
•خيارات من خدمات الإنترنت التابعة للقطاع الخاص
•رحلات مباشرة للخطوط الجوية الملكية إلى 47 مدينة رئيسة في أوروبا والشرق الأوسط والشرق الأقصى وشمال أفريقيا وأمريكا الشمالية ، بالاضافة إلى (26) شركة خطوط نقل جوية دولية
•شبكة طرق سريعة حديثة
•خطوط كبرى للسفن والحاويات تضمن تدفق السلع والمواد الخام الى خليج العقبة من موانئ الدول المجاورة والموانئ العالمية وبالعكس
•يعمل خليج العقبة الأردني كبوابة إستراتيجية إلى الأردن ومنطقة البحر الأحمر النامية والشرق الأوسط ككل
9 – مناخ استثمار جذاب

•اعفاءات من ضريبتي الدخل والخدمات الاجتماعية تصل إلى (10) عشر سنوات
•إعفاء كامل من الرسوم والضرائب الجمركية على الموجودات الثابتة المستوردة
•سهولة إجراءات التسجيل والترخيص
•إعفاء من ضريبتي الدخل على عوائد الصادرات
•عدم خضوع المواد الخام المستوردة والمستخدمة في الصناعات التصديرية للرسوم الجمركية
•حرية تحويل رأس المال والأرباح والرواتب إلى الخارج وبعملة قابلة للتحويل
10 – نوعية حياة عالية

•تمتع المستثمر بمستوى معيشي عالمي منخفض التكاليف نسبيًا
•وجود تعليم خاص وحكومي ذي مستوى عالي باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية
•وفرة الخدمات الصحية ذات المعايير الدولية بأسعار معقولة
•مراكز ثقافية وجمعيات أعمال محلية ودولية نشطه ومجتمع تواصل متطور
•مهرجانات تقليدية وترفيه ثقافي وثروة من المواقع الأثرية
•مطاعم ونوادي ترفيهية ممتازة

اترك رد