حادث مرور أو حادث سير أو حادث طرق أو حادث مروري هي الحوادث التي تحدث في الطرق عند اصطدام سيارة بأخرى أو إنسان أو حيوانات أو اصطدامها في منشأة أو أشياء أخرى، وتنتج عن هذه الحوادث خسائر مادية وإصابات بشرية وحالات وفاة.

حقائق رئيسية

  • يلقى نحو 1.25 مليون شخص سنوياً حتفهم نتيجة لحوادث المرور.
  • حدّدت خطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي اعتُمدت حديثاً، غاية طموحة تقضي بخفض عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث المرور في العالم إلى النصف بحلول عام 2020.
  • تتكلف حوادث المرور في معظم البلدان 3% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • نصف الأشخاص تقريباً الذين يتوفون على طرق العالم يكونون من “مستخدمي الطرق السريعي التأثر”، أي المشاة وراكبي الدراجات الهوائية والنارية.
  • تشهد البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل %90 من الوفيات الناجمة عن حوادث المرور في العالم، على الرغم من أنها لا تحظى إلا بنحو 45% من المركبات الموجودة في العالم.
  • تمثّل الإصابات الناجمة عن حوادث المرور السبب الأول لوفاة الأشخاص البالغين من العمر من 15 إلى 29 سنة.

 

الاردن يصنف دوليا بالمرتبة الثالثة بحوادث السير وهذا مؤشر يضع الكل أمام مسؤولياته لا سيما الجهات ذات الاشتباك المباشر كادرة السير ووزارة النقل والبلديات والاشغال العامة وامانة عمان الكبرى للبحث عن حلول ناجعة لمواجهة هذه الظاهرة ذات الارقام الدولية المرعبة في حوادث الموت.

 

صنف الاردن بالمرتبة (الثالثة) عالميا في عدد حوادث المرور التي حصدت العام الماضي (688 ) وفاة وخلفت (14,790) جريحا من اجمالي( 102.441 ) الف حادث مرور.

وكانت احصائيات عام 2013 اشارت ان مجموع الحوادث بلغ( 107.864 ) الف حادث

نتج عنها( 768 ) وفاة وخلفت( 15.954 ) جريحا وذلك وفق المعهد المروري التابع لمديرية السير.

 

من جهة أخرى فقد أشارت تقارير الأمم المتحدة الى أن المشاة ذكوراً وإناثاً يشكلون ربع وفيات حوادث الطرق في العالم، مما يعرض المزيد من المشاة الى خطر الوفاة والإصابة والإعاقة، خاصة الأطفال وكبار السن، وأن معظم حالات الوفاة للمشاة حدثت في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل لأسباب عدة من أهمها ضعف التوعية وسوء البنية التحتية وعدم وجود أرصفة مناسبة وممرات آمنة لقطع الطرق.

 

ارتفعت نسبة الحوادث المرورية 4 %، والوفيات الناجمة عنها 3.6 %، خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وفق إحصاءات إدارة السير المركزية التابعة لمديرية الأمن العام .

وحسب إحصاءات “السير”، فإن العدد الكلي لحوادث السير بلغ 77815 حادثًا، خلال الفترة نفسها، مقارنة بـ74822 العامة الماضي، فيما بلغ عدد الوفيات الناجمة عن تلك الحوادث 288 وفاة، مقارنة بـ278 العام الماضي، أي بارتفاع نسبته 3.6 %.

 

انتقل إلى أعلى
error: حقوق الطبع والنشر محفوظة لشركة المحامي سامي العوض © Copy Right Protected
%d مدونون معجبون بهذه: