دعاوى

عرفت الدعوى في مجلة الأحكام العدلية بأنها : 

هي طلب أحد حقه من آخر في حضور الحاكم ويقال للطالب : المدعي والمطلوب منه : المدعى عليه.
وقال علي حيدر في شرحه للمجلة إيضاح قيد ( حقه ) الوارد في تعريف المجلة ـ حقه ـ هذا التعبير يشمل الصور التالية :
أولاً : الأعيان .
ثانياً : الديون.
ثالثاً : الحق الوجودي ، كقول المدعي : إن لي عند فلان كذا.
رابعاً : الحق العدمي ، وهو دعوى دفع التعرض ، مثلاً : لو ادعى أحد قائلاً : إن فلاناً يتعرض لي في الشيء الفلاني بدون حق ، فأطلب دفع تعرضه ، تسمع منه هذه الدعوى، وإذا لم يثبت المتعرض بأن تعرضه بحق ، فالقاضي يمنع المتعرض من التعرض بغير حق، أما دعوى قطع النزاع فغير مسموعة ، مثلاً : لو راجع أحدٌ القاضي قائلاً : إنني كنت مدينا لفلان الحاضر بالبلد بعشرة دنانير ، وقد أبرأني منها ، أو إنني أديتها إليه ، فأحضروه واسألوه عن ذلك ، فإذا أنكر ، فإنني أثبت قولي ، فلا يقبل الحاكم دعواه .
 

اذا كنت بحاجة لاستشارة قانونية عاجلة فشركة حماة الحق لأعمال المحاماة ، مقرها الرئيسي مدينة عمان الأردن ، و تقدم استشارات مجانية دون مقابل لعملائها و لكل من يرغب بالحصول على استشارة في جميع المجالات القانونية.

اترك رد