حقوق العمال تعد إضافة حديثة نسبيا إلى المنظومة الحديثة لحقوق الإنسان. الفكرة الحديثة لحقوق العمال تعود إلى القرن الثامن عشر بعد إنشاء النقابات العمالية كتبعة من تبعات الدخول في الحقبة الصناعية. يعتبر كارل ماركس أحد أبرز المناصرين لحقوق العمال. فقد ركزت فلسفته ونظريته الاقتصادية على قضايا العمال ونظامه الاقتصادي المتجلي في الاشتراكية، وهو المجتمع الذي يحكمه العمال. الكثير من الحركات الاشتراكيةالمدافعة عن حقوق العمال كانت مرتبطة بجماعات متأثرة بماركس مثل الاشتراكيين والشيوعيين. آزر أيضا الاشتركيون الديموقراطيون والديموقراطيون الاشتراكيون المعاصرون حقوق العمال. مؤخرا، ركزت الجماعات المدافعة عن حقوق العمال على، استغلال العمال، وحاجات العاملات.
 عقد العمل هو أي اتفاق شفهي أو كتابي، صريح أو ضمني، يتعهد العمل بمقتضاه أن يعمل لدى صاحب العمل (وتحت اشرافه أو ادارته) مقابل أجر.
  • كتابة العقد هي غالباً وسيلة جيدة للاتفاق المسبق على تفاصيل جوهرية لاستمرارية العلاقة مثل الوصف الوظيفي Job Description، مكان العمل، الأجر…
  • يعتبر باطلا كل شرط في عقد أو اتفاق يتنازل بموجبه أي عامل عن أي حق من الحقوق التي يمنحها أياه قانون العمل الاردني.
حقوق العامل اذا كان العقد غير محدد المدة ورغب بإنهاء عمله فعليه اشعار صاحب العمل قبل شهر على الاقل بأنه يرغب بإنهاء عقد العمل سندا لأحكام المادة 23 من قانون العمل، اما الحقوق العمالية في هذه الحالة تنحصر في بدل شهر الاشعار وفي ساعات العمل الاضافي ان وجدت وفي الاجازات السنوية او ما تبقى من عدد ايام الاجازات السنوية.
في حال تم فصل العامل في العقود غير محددة المدة فيستحق تعويض عن بدل الفصل التعسفي نصف شهر عن كل سنة خدمة على ان لا يقل عن اجر شهرين سندا لنص المادة 25 من قانون العمل كما يستحق اجر عن بدل شهر الاشعار وعن بدل ساعات العمل الاضافي ان وجدت وبدل الاجازات السنوية او ما تبقى منها ان وجدت.
الأجر
وهو ما يستحقه العامل لقاء عمله.(المادة 3 ) ويستحق العامل أجره لقاء تفرغه واستعداده للعمل فمثلاً إذا كان عليّ يعمل في شركة  و يبدأ عمله في التاسعة صباحاً و ينتهي في تمام الساعة الرابعة مساءً، و بقي طوال ساعات العمل في الشركة  إلّا أنه لم يأتِ أي زبون ولم يضطر علي للقيام بأيّ عمل، يبقى مستحقّاً لأجره.

اذا كان لديك ملاحظة اكتبها هنا

Call Now Buttonاتصل بنا
× تواصل مع فريقنا
انتقل إلى أعلى