حق

حَقَّ

  1. صحَّ وثبَت.

“حَقَّ الأَمْرُ”

الحق اسمٌ من أسماء الله الحسنى، إذ جاء في قوله تعالى: (ثُمَّ رُدّوا إِلَى اللَّـهِ مَولاهُمُ الحَقِّ)،[١] ومعناه الثابت بلا شكّ، وهو نقيض الباطل، وجمعه حقوقٌ وحِقاق.[٢] أمّا في فقه القانون، فقد اختلف فقهاء القانون على وضع تعريفٍ واحدٍ للحق، وذلك لكثرة الحقوق وتنوّع خصائصها، فكان من الصعب عليهم الاجتماع على رأيٍ واحدٍ، حتى إنّ البعض منهم قد أنكر فكرة الحقّ بذاتها، باعتبار أنّ الحقّ هو ميزةٌ أو سلطةٌ للشخص يعترف بها القانون، بينما اتجه البعض الآخر إلى إثبات فكرة الحق، وقد عُرّف الحقّ بعدّة تعريفات مختلفة، ومنها أنّ الحقّ هو مصلحة تقدّر بقيمة مالية يحميها القانون، أو أنّه السلطة المخوّلة لأحد الأشخاص من القانون في نوعٍ معين من النطاقات

تعريف الحق في القانون يعرف الحق في القانون بأنّه الاعتراف القانونيّ بملكية فرد بصفته الشخصيّة، أو بالصفة التي يمثلها لشيء ما، ويحق له التصرّف فيه بشكل قانوني، ومن تعريفات الحق في القانون أيضاً السلطة التي يمتلكها شخصٌ ما على شيء محدد كالسيارات، أو المنازل، أو الشركات، أو الأراضي، أو غيرها ويكفل له القانون حرية التصرف بها، واستخدامها بالطريقة التي تناسبه.

و تعريف الحق في القانون

يمكن تعريف القانون بأنه مجموعة من القواعد التي تم وضعها لتنظم وتحديد العلاقات بين الناس، كما أنَّ هذه القواعد تكون مقرونة بجزاء بهدف فرض احترام الأفراد للقوانين، وتنظم هذه القوانين علاقة الأفراد ببعضهم البعض وكذلك علاقة الأفراد بالدولة، وينتج عن هذه القواعد الحقوق وما يقابلها من واجبات،  ويمكن تعريف الحق في القانون بأنه الإعتراف القانوني للأشخاص سواءً أكان حقًا معنويًا مثل السمعة والشرف فوضع عقوبة للقذف والتشهير أو كان حق ملكيتهم لشيءٍ مادي مثل المال أو العقارات وغيرها، كما يكفل له القانون حرية التصرف بها واستخدامها بالحرية وبالطريقة التي تعجبه، وفي هذا المقال سنتحدث عن تعريف الحق في القانون والعلاقة بين الحق والقانون ونظرية الحق القانوية.

الحق في الفقه الإسلامي

الحق هو الواجب الثابت والمؤكد. وهي مصلحة يخوَّل لصاحبها القيام بأعمال ضرورية لتحقيق هذه المصلحة، وفيها ثبوت قيمة معينة لشخص معين بمقتضى القانون. ويعد الحق هو ما منحه الشرع لكافة الأفراد على حد سواء وألزموا باحترامه، وهو وسيلة لتحقيق مصلحة مشتركة، والقانون هو الذي يقرر هذه المصلحة، كما أنه قدرة إرادية يعترف بها القانون للغير، ويكفل حمايتها، وهو ما يستطيع الفرد العمل به في إطار ما يسمى بالشرعية القانونية.

نظرية الحق

القانون وتطوره كانت السيادة في الماضي سيادة مطلقة للحاكم وكان القانون هو التعليمات التي يصدرها الحاكم على الافراد وتكون قواعد مقدسة اما في العصر الحالي فالقانون هو مجموعة القواعد المكتوبة التي تسري على الجميع بلا نزاع فالحاكم هو مجرد موظف في الدولة

اترك رد