محامي من مدينة عمان

موقع مدينة عمان تقع مدينة عمّان في الجزء الشماليّ من الأردن،[١] ويتحدّد موقعها الفلكيّ بين خط عرض 31.96 درجة، وخط طول 35.95 درجة، وترتفع عن مستوى سطح البحر مسافة قدرها 757 متراً،[٢] ويُشار إلى أنَّ مدينة عمان هي أكبر المدن الأردنية، وعاصمة المملكة الأردنيّة الهاشميّة.[٣]

من هو المحامي؟
المحامي هو لقب يطلق على من أجيز له ممارسة مهنة المحاماة بناء على القوانين المعمول بها، المهام الأساسية للمحامي تتمثل في التمثيل والدفاع والمساعدة القانونية لمن يطلب ذلك مقابل مبلغ مالي أو تطوعاً. ولذلك، فإن مهنة المحاماة مهنة شاقة تحتاج إلى مجهود كبير.

تُعتبر عمّان المركز التجاري والإداري للأردن وقلبه الاقتصادي والتعليمي، حيث أصبحت عمّان نقطة استقطاب للكثير من الجاليات العربية لموقعها المتميز ولعمارتها المعاصرة، كما تستقطب عمّان الكثير من السياح سنويًا من أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية واليابان وأستراليا ومن الدول العربية المجاورة والقريبة، وكثير من عائلات دول الخليج العربي تحديدًا، إذ تكثر بها المعالم السياحية عمومًا والعلاجية الطبية خصوصاً.[8] كان من نتيجة وقوع عمّان في مثل هذا الموقع الاستراتيجي في بلاد الشام والشرق الأوسط، أن أصبح موقعها يتحكم بالاقتصاد الوطني ويُحرّك 90% من الاستثمار على المستوى الوطني.[9]

يرجع تاريخ مدينة عمّان إلى الألف السابع قبل الميلاد، وبهذا تُعتبر من أقدم مدن العالم المأهولة بالسكان إلى يومنا هذا.[10][11] وعمّان مدينة قديمة أقيمت على أنقاض مدينة عرفت باسم “ربّة عمّون” ثم “فيلادلفيا” ثم “عمّان” اشتقاقاً من “ربة عمّون”، واتخذها العمّونيون عاصمة لهم.[6] وقد أُنشئت المدينة على تلال سبعة، وكانت مركزًا للمنطقة على ما يبدو في ذلك الوقت، وهي إحدى عواصم بلاد الشامالأربع، وهي أيضًا إحدى المدن الشامية القديمة التي أصبحت عاصمةً لإمارة شرق الأردن ومن ثم المملكة الأردنية الهاشمية بعد استقلالها في العام 1946 عن بريطانيا.

تخـرج المحـامي سـامي العوض بني دومي من الجـامـعة الأردنيـة في عام 1999 وبعـدها التـحق بمـهنة المحاماة فعمل في بدايات عمله المهني في كبار مكاتب المحـامـاة في الأردن و بعـض الـدول العـربية وفي بدايـة عام 2004 تولى ادراة مكتب الاتـحـاد القـانوني التعـاوني الدولـي في الأردن مع نخبة من المحامين العرب و الأجانب ، و قـد تولى مجـمـوعة كبـيـرة من القضـايا الـدولـية و المحلـية ذات الأهـمـيـة و نصـب مستـشارا قانونيا للـعديد من الشركات متعددة الجنسيات داخل الأردن و خارجها و عمل مستشارا للصندوق الهاشمي الأردني و تولى ادارة مجموعة من القضـايا التي رفعت لمصلحة شركات و أفراد عرب في الـدول الغربية .
و المحامي سامي العوض محام متخصص في قضايا الأفراد الدوليين و النزاعات الدوليـة الخاصة و كـذلك قضايا الملكية الفكرية من براءات اختراع ورسوم و نماذج صناعية و علامات تجارية و حقوق المؤلف و مؤشرات جغرافية و الأصناف النباتية و التجارة الالكترونية، وحاليا المحامي سامي العوض شـريك مـدير في شركة حماة الحق لأعمال المـحاماة وهي شـركة محـاماة دولـية متخصـصة و مقرها الرئيـسي في مدينة عمـان الأردن.

اترك رد