اليمين الحاسمة

اليمين الحاسمة هي الميين التي يوجهها الخصم إلى خصمه عند عجزه عن إثبات حقه حسماً للنزاع بمعنى أن يجزم الخصم أمره دون تردد ويلجأ لضمير خصمه لاقتضاء حقه فيطلب توجيه اليمين الحاسمة المشرع لم يعين وقتاً محدداً لتوجيهها في أي مرحلة كانت عليها الدعوى ما لم تكن الواقعة المراد التحليف عليها ممنوعة بالقانون أو مخالفة للنظام العام والآداب العامة وفقاً لأحكام المادة 53 من قانون البينات فإن مؤدى ذلك إمكان توجيهها في أي مرحلة كانت عليها الدعوى حتى يصدر حكم نهائي في موضوعها وحيث أن المميز ضدها – المدعية – طلبت توجيه الميين الحاسمة بمرافعتها أمام محكمة الاستئناف والتي هي محكمة موضوع وحيث استقر الاجتهاد على أنه يجوز توجيه اليمين الحاسمة في أي مرحلة تكون عليها الدعوى فيكون إصرار محكمة الاستئناف على قرارها المنقوض من حيث جواز توجيه اليمين الحاسمة في أي مرحلة متفقاً والقانون ولما استقر عليه الاجتهاد.

اترك رد