الأرض التي تسقى من عيون الماء له الحق

1- استقر الاجتهاد على أن مالك الأرض التي تسقى من عيون الماء له الحق بالمطالبة بنقصان قيمتها بحال حرمانها من ذلك ويتمثل ذلك بالفرق بين قيمة الأرض وهي مروية وقيمتها وهي بعلاً بعد أن حرمت من مياه العين وهو ما يعبر عنه بمبدأ نقصان القيمة.
2- يعد تقرير الخبرة غامضاً لعدم اشتماله على وصف واضح للقانة التي تروى منه قطعة الأرض موضوع الدعوى وما إذا كانت المياه تنساب من العين أم لا، ولأن الخبيرين لم يرفقا بتقريرهما بمخطط يوضح ذلك أو يبين حالة الأشجار المغروسة فيها وأعمارها مما يعيب التقرير ويجعله غير صالح لبناء حكم عليه.

اترك رد