بعدم السماح للمميز بتقديم البينة الشخصية لإبراز وثائق خطية وإثبات وقائع مادية بواسطة الشهود

1. إن الدفع بأن محكمة الإستئناف قد أخطأت بعدم السماح للمميز بتقديم البينة الشخصية لإبراز وثائق خطية وإثبات وقائع مادية بواسطة الشهود هو دفع غير وارد طالماأن وكيل المميز وأمام محكمة الدرجة الأولى كان قد صرف النظر عن دعوة الشهود وتم طلب سماع البينة الشخصية لإثبات واقعة تخفيض الضمان من قبل المدعين والمبالغ التي دفعها لحساب المدعية من بدل الضمان واصلاح المركبة وبما أن وكيل المميز ضدهما قد اقر بصحة المبالغ التي دفعها المميز لحسابهما لدى البنك كما اقر بصحة هذه المبرزات التي ابرزها وكيل المميز وان المميز ملزم بالصيانة على المركبة اثناء حيازته لها حسب العقد فيكون بذلك الطلب بسماع البينة الشخصية في هذه الحالة غير منتج.
2. إذا كان الإختلاف في إسم المميز لا يؤثر على صحة الخصومة على إعتبار أنه المعني في هذه الدعوى يجعل القول بأن المحكمة قد أخطأت بعدم رد الدعوى لأنها مقامة على غير ذي صفة وهو يشكل جهالة في الوكالة هو قول مستوجب الرد.
3. إن الدفع بأن المحكمة قد أخطأت بعدم رد الدعوى لأنها مقامة قبل الأوان لأنهاء عقد الضمان بالإرادة المنفردة وعدم توجيه إنذار عدلي لبيان المخالفات لإتفاق الضمان هو دفع غير وارد ذلك لأنه بالرجوع إلى الإتفاقية المعقودة بين الطرفين ما مفاده بأن الفريق الثاني (المميز) يقر بإلتزامه بهذه الإتفاقية وشروطها وتمكين الفريق الأول من الرجوع الى القضاء دون حاجة إلى إنذارات عدلية أو أي إخطار مما يعني أن المميز قد تنازل عن توجيه الإنذار. 4. إن الخبرة هي احدى وسائل الإثبات الوارد ذكرها في المادة 2/6 من قانون البينات وتستقل محكمة الموضوع بتقديرها دون رقابة عليها في ذلك من محكمة التمييز ما دام ان تلك المحكمة قد خلصت الى نتيجة منطقية وصحيحة سيما وان تقرير الخبير الذي إنتخبته محكمة الدرجة الأولى قدر قيمة الأضرار التي لحقت بالسيارة مع ضوء معاينته للمركبة وعلى ضوء تقرير الكشف المستعجل عند ضبط المركبة فيكون بالتالي الطعن بتقرير الخبرة غير وارد.
5. إن القول بأن محكمة الإستئناف قد أخطأت بعدم الأخذ بالبينة الدفاعية وعدم إجابة المميز بتقديم البينة الإضافية هو قول غير وارد ذلك أن الطعن من هذه الجهة هو طعن بتقدير محكمة الموضوع للبينات التي إعتمدتها في قضائها التي تستقل به دون رقابة عليها في ذلك من محكمة التمييز ما دام ان النتيجة التي إستخلصتها من خلال وزنها للبينات جاءت سائغة ومقبولة.

اترك رد