النية أمر باطني يضمره الجاني في نفسه

– النية أمر باطني يضمره الجاني في نفسه يستدل عليه من الأمور الظاهرة والأفعال المادية التي يأتيها الجاني ومن ظروف ارتكاب الفعل وفقاً لأحكام المادة ( 63 ) من قانون العقوبات .
وحيث أن محكمة الجنايات قنعت بأن إصابة المشتكي في كاحل قدمه اليسرى وأن نية الجاني انصرفت الى إيذاء المشتكي سيما أن موقع الاصابة لم يشكل أي خطورة على حياة المشتكي وان عدم استمرار المتهمين في اطلاق النار على المشتكي بعد اصابته وتوقفهما عن اطلاق النار عليه دون أن يمنعهما احد عن ذلك يبين أن نيتهما لم تتجه لإزهاق روح المشتكي .
ولا رقابة لمحكمة التمييز على محكمة الجنايات الكبرى في قناعتها التي استقرت في وجدانها ما دام أن قناعتها تتفق وبينات الدعوى .
2 – لابد لاعتبار المتهم متدخلاً في جريمة ما ان تقع هذه الجريمة فعلاً بناءً على وسيلة التدخل المحددة بالمادة ( 80/2 ) من قانون العقوبات وان تتصل بتلك الوسيلة اتصال المسبب بالسبب ولا محل لمساءلة المتدخل عن الجريمة إذا لم يقم هذا الاتصال وتلك العلاقة .
وحيث أن النيابة العامة لم تقدم البينة على أن المتهم قد ساعد المتهمين على اطلاق النار باتجاه المشتكي أو أنه كان موجوداً لضمان ارتكاب الجرم الأمر الذي يتعين معه اعلان براءته عن هذه التهمة .
قرار صادر عن الهيئة العامة
هذا المبدأ مستخلص من قرار النقض السابق رقم 642/2006 الصادر بتاريخ 31/7/2006

اترك رد