محاكمة المتهم الغائب الذي لم يقبض عليه أو لم يسلم نفسه

إن محاكمة المتهم الغائب الذي لم يقبض عليه أو لم يسلم نفسه تجري وفقاً لأحكام المادتين (243 و 255) من قانون أصول المحاكمات الجزائية وليس المادة (212) من القانون المذكور، فإذا سلم المتهم نفسه إلى السلطات أو قبض عليه قبل سقوط العقوبة المحكوم بها بالتقادم فيعتبر الحكم وسائر المعاملات الجارية بحقه منذ صدور مذكرة إلقاء القبض أو قرار الإمهال ملغاة حكماً وتعاد المحاكمة وفقاً للأصول القانونية، وبالتالي فلا يكون الحكم قابلاً للاعتراض لأن الحكم القابل للاعتراض ينحصر بحالتين الأولى أن يمثل المتهم أمام المدعي العام وتبلّغ موعد المحاكمة ولم يحضر فتجري محاكمته غيابياً، والحالة الثانية أن يحضر إحدى الجلسات ويتخلف بعد ذلك عن الحضور فتجري محاكمته بمثابة الوجاهي ويكون القرار الصادر بحقه في هذه الحالة قابلاً للاستئناف، كما تقضي بذلك المادة (212/1) من الأصول الجزائية بصيغتها المعدلة بالقانون رقم (15) لسنة 2006 التي جاءت بفقرتيها منشئة لطريق جديد من طرق الطعن .

* قرار صادر عن الهيئة العا

اترك رد