أحدهما إبراء إسقاط ، وثانيهما إبراء استيفاء

الإبراء قسمان :- أحدهما إبراء إسقاط ، وثانيهما إبراء استيفاء ، والفقه والقضاء مجمعان على أن إبراء الإسقاط إنشاء لا تسمع فيه دعوى الكذب ويدخل في باب الصلح والثاني أخبار تسمع فيها الكذب، وبناء على ذلك فإن سند المخالصة والإبراء الذي وقعه العامل واقر به بقبض رواتبه وإجازاته ومكافأة نهاية الخدمة وأنه يبرئ ذمة الشركة من كل حق أو طلب أو دين إبراء عاما شاملا مانعا جامعا، لا يجيز له أن يدعي أي حق له في ذمة رب العمل على أساس بأن الإبراء لا يشمل بدل الفصل التعسفي وبدل الإشعار، لأن مثل هذا الإدعاء مشمول بإبراء الإسقاط العام .

اترك رد

اتصل بنا
error: Alert: Content is protected !!
راسلنا وتسب
اتصل بنا
Directions