المال هو الذي يتحمل هذه الخسارة ولا يعتبر أي شرط أو اتفاق

إن اتفاق المدعي مع المدعى عليه على استثمار مؤلفات واختراعات أبحاث علمية تعود للمدعى عليه مقابل أن يقوم المدعي بالتمويل اللازم لقاء نسبة من الأرباح يشكل بين الطرفين شركة مدنية (شركة مضاربة) طبقا لمفهوم المادة (621) من القانون المدني لان رب المال يقدم رأس المال فيما يكون واجب المضارب السعي والعمل ابتغاء الربح، وتنتهي شركة المضاربة بعزل رب المال للمضارب طبقا للمادة (630) من القانون المدني ، كما تنتهي أيضا بفسخ العقد من قبل أي من طرفيه شريطة أن يكون طلب الفسخ في ظرف مناسب وغير متعسف وإلا ضمن طالب الفسخ ما يلحق شريكه من ضرر ناشئ عن الفسخ المتعسف وفقا لمقتضيات المادة (625) من القانون المدني ، وقد قررت المادة (628) من القانون المدني قاعدة حكمية مفادها انه إذا تحققت خسارة نتيجة هذه الشراكة فان رب المال هو الذي يتحمل هذه الخسارة ولا يعتبر أي شرط أو اتفاق مخالف لهذه القاعدة ، وفي ضوء ذلك فان من حق المدعي فسخ العقد وعزل الشريك المضارب ، وينحصر حق الشريك المضارب بالمطالبة بالتعويض إن كان الفسخ تعسفيا والمطالبة بما لحقه من خسارة ناشئة عن عقد المضاربة لان رب المال هو الذي يتحمل الخسارة وحده في شركة المضاربة ، وحيث لم يقدم المدعى عليه ما يثبت أن الفسخ كان تعسفيا أو انه قد لحقته خسارة من جراء المشاركة ، ولم يثبت انه باشر بشكل جدي وواقعي بتنفيذ المشروع فان الحكم بإلزامه برد المبالغ التي قبضها من المدعي على حساب شركة المضاربة يتفق مع القانون واسباب التمييز لا ترد عليه .

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.