مطالبة شركة التأمين بموجب عقد التأمين بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بالسيارة نتيجة حادث

رهن السيارة لا يمنع مالكها من مطالبة شركة التأمين بموجب عقد التأمين بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بالسيارة نتيجة حادث السير وينتصب مالك السيارة خصما للشركة المؤمنة في هذه الدعوى ولا يرد القول أن قيمة السيارة المرهونة هي الضمان بالنسبة للمرتهن وهو الخصم في المطالبة باعتباره المستفيد من التأمين بل أن من واجب الراهن المحافظة عليها وإصلاحها حتى يتمكن المرتهن من استيفاء دينه من قيمة السيارة فيما إذا استحق الدين ولم يقم الراهن بالوفاء به ، وعليه فان الخصومة متوفرة بين مالك السيارة وشركة التامين وفقا لحكم المادة (929) من القانون المدني التي أوجبت على المؤمن أداء الضمان للمؤمن له أو للمستفيد عند تحقق الخطر المؤمن ضده ذلك إن أداة (أو) هي للتخيير فللمؤمن له حق إقامة الدعوى .

اترك رد