القرار رقم 3 لسنة 1998 الصادر بتاريخ 239\1998

بتاريخ 1998/9/23 اجتمع الديوان الخاص بتفسير القوانين وذلك للنظر في طلب التفسير الوارد في كتاب دولة رئيس الوزراء رقم ط ي 369/4 تاريخ 1998/1/15 الموجه لمعالي وزير العدل والمتعلق ببيان تفسير النص الوارد في المادة 5 من قانون مؤسسة عالية الخطوط الجوية الملكية الاردنية رقم 10 لسنة 1969 والقائل : ( ويجوز لها ان تقوم بعمليات النقل الجوي غير المنتظم واية اعمال فرعية اخرى تجارية او مالية او عقارية .. الخ ) وفيما اذا كانت عبارة ( ويجوز لها ان تقوم بعمليات النقل الجوي غير المنتظم ) تعني انه يجوز لمؤسسة عالية / الخطوط الجوية الملكية الاردنية كما اصبح اسمها ) القيام بعمليات النقل الجوي في القطاع الخاص ولهذا النوع من النقل ام ان هذا النوع من النقل الجوي هو وقف ايضا عليها كما هو الحال بالنسبة للنقل الجوي المنتظم .
وبالتدقيق والمداولة يتبين ما يلي :
ان هذا النص المذكور اعلاه قد جاء بموجب التعديل الوارد في القانون رقم 30 لسنة 1992 وان النص كان قبل التعديل مؤداه ان تتولى المؤسسة كافة عمليات النقل الجوي داخل المملكة وخارجها والقيام بعمليات استقبال وترحيل جميع الطائرات التي تهبط في او تقلع من … الخ اذ ان من الواضح ان عمليات استقبال وترحيل جميع الطائرات التي تهبط وتقلع من مطارات المملكة تشمل عمليات النقل الجوي المنتظم وعمليات النقل الجوي غير المنتظم .
ولكن التعديل الواقع في عام 1973 اضاف الى هذا النص ( عمليات النقل الجوي المنتظم ) وفي التعديل الاخير بموجب القانون رقم 30 لسنة 1992 عدلت المادة الخامسة الى النص السابق الذكر باضافة عبارة ( ويجوز لها ان تقوم بعمليات النقل الجوي غير المنتظم واية اعمال فرعية اخرى ) .
وهذا التسلسل في التعديلات يوضح ان المشرع حين اضاف عبارة ( ويجوز لها ان تقوم بعمليات النقل الجوي غير المنتظم ) كان يشدد على ان الملكية الاردنية تحتكر النقل الجوي المنتظم اما غير المنتظم فدورها فيه جوازي وليس لها ان تحتكر هذا العمل بل يجوز لها ان تمارسه مع الاخرين او بدونهم اذا لم يوجدوا وهذا هو مبرر التعديل اساسا .
وعليه فان الديوان يقرر بالاجماع ان هذا النص لا يعني ان لمؤسسة الخطوط الجوية الملكية الاردنية حق احتكار النقل الجوي غير المنتظم وانما يجوز لها ان تمارسه دون ان يكون حكرا عليها كما يجوز لغيرها ممارسته .
وهذا ما نقرره بالاجماع في تفسير النص المطلوب .
قرارا صدر بالاجماع في 1998/9/23

اترك رد