اتفاقية التعاون في مجال الصحة الحيوانية بين الأردن و السودان

اتفاقية التعاون في مجال الصحة الحيوانية والمحاجر وتسجيل الادوية واللقاحات البيطرية بين حكومة المملكة الاردنية الهاشمية وحكومة جمهورية السودان

ان حكومة المملكة الاردنية الهاشمية وحكومة جمهورية السودان، ويشار اليهما فيما بعد بـ ( الطرفان المتعاقدان ).

انطلاقاُ من الروابط المتينة التي تجمع بين شعبيهما وسعياً منهما لدعم التبادل التجاري بينهما في مجال استيراد وتصدير الحيوانات الحية ومنتجاتها والادوية واللقاحات البيطرية وتأكيداً منهما لاجراءات السلامة والحيطة لخلوها من الامراض الوبائية حسب المواصفات العالمية والاجراءات الفنية السائدة فقد اتفقتا على ما يلي:-

المادة الاولى

اولاُ
اتفق الطرفان على تحصين الابقار الحية ضد امراض الحمي الفحمية، التسمم الدموي، الالتهاب الرئوي المعدي ( ذات الرئة المحيطية ) وذات الساق السوداء.

ثانياً
اتفق الطرفان على خلو الحيوانات الحية والمناطق الواردة منها من الامراض الوبائية والمعدية لفترة لا تقل عن الستة اشهر السابقة لعملية التصدير وفي حالة ظهور اي مرض وبائي يطبق الحظر حسب دستور الاوبئة الدولية وخلوها من اي اعراض مرضية وبائية معدية ومشتركة وان تكون من الذكور.

ثالثاً

اتفق الطرفان على ارفاق شهادة بيطرية من طبيب بيطري حكومي ومصدقة حسب الاصول تبين الصحة الجيدة للحيوانات الحية وانها محجورة لفترة لا تقل عن 21 يوماً بالمحاجر البيطرية.

رابعاً
اتفق الطرفان على ان يكون مصدر هذه الحيوانات ومنتجاتها ( ويقصد بالحيوانات الابقار، الاغنام، الماعز، الابل والدواجن ) من منشأ سوداني او اردني وان تصحب بها شهادة منشأ تحدد نشأة هذه الحيوانات او منتجاتها سواء من السودان او الاردن.

خامساً
اتفق الطرفان على تنفيذ الصفقات حسب المواصفات والاشتراطات المتفق عليها في العقود المبرمة.

سادساً
اتفق الطرفان على تبادل الزيارات بالنسبة للمختصين في المجالات البيطرية المختلفة بهدف تدعيم التعاون وتسهيل التبادل التجاري بين الطرفين.

المادة الثانية

اتفق الطرفان على تحصين الاغنام الحية ضد امراض الحمي الفحمية، التسمم الدموي وطاعون المجترات الصغيرة.

المادة الثالثة

اتفق الطرفان على تحصين الابل الحي ضد مرضي الحمي الفحمية والتسمم الدموي.

المادة الرابعة

اتفق الطرفان على تعزيز عمليات الاستيراد والتصدير في مجال اللحوم ( لحوم الابقار، الاغنام، الماعز، الابل والدواجن ومنتجاتها الطازجة والمجمدة) على النحو التالي:-

اولاُ
انتقاء الماشية المعدة للذبح حسب المواصفات والاشتراطات المتفق عليها في العقود المبرمة، وان تحجر لمدة لا تقل عن عشرة ايام بالمحاجر البيطرية.

ثانياُ
ترحيل الماشية المعدة للذبح من المحجر الى المجزر قبل الذبح لفترة من 12 – 20 ساعة وان تصحب بشهادة صحية بيطرية مصدقة حسب الاصول تؤكد الوفاء بشرط الحجر وفق نص هذه الاتفاقية.

ثالثاً
اجراء الكشف قبل الذبح بواسطة طبيب بيطري رسمي مؤهل للتأكد من صحة الحيوانات ومنتجاتها وصلاحيتها وخلوها من اعراض الامراض الوبائية والامراض المعدية.

رابعاً
ان يتم الذبح في مجزر معترف به من قبل الدولة المصدرة ومعتمد من الدولة المستوردة وعلى حسب الطريقة الاسلامية وان تختم اللحوم بخاتم المجزر المميز لتوضيح صلاحية اللحوم للاستهلاك البشري.

خامساً
ان يتم الفحص البيطري على الذبائح واحشائها تحت اشراف اطباء بيطريين مؤهلين للتأكد من خلوها من الامراض البكتيرية، الفيروسية والطفيلية وصلاحيتها للاستهلاك الادمي.

سادساً
ان يتم تجهيز وتبريد وتجميد وتغليف اللحوم حسب العقود المبرمة بين الطرفين.

سابعاً

ان يتم ترحيل اللحوم من المجزر الى موانئ الصادر في شاحنات مبردة مخصصة لنقل اللحوم تراعي فيه الاشتراطات الصحية والفنية لنقل اللحوم.

ثامناً
ان تصحب اللحوم بشهادة بيطرية صادرة من سلطات المجزر تثبت ان اللحوم ومنتجاتها سودانية او اردنية المنشأ ومصدقة حسب الاصول من الجهات الرسمية المعنية في كلا البلدين وانه قد تم فحص الحيوانات قبل الذبح وبعده وتأكيد صلاحيتها للاستهلاك البشري.

المادة الخامسة

اتفق الطرفان على تسهيل اجراءات تسجيل وتداول الادوية واللقاحات البيطرية في البلدين وتبادل الزيارات والخبرات الفنية في مجال مختبرات تحليل الادوية البيطرية.

المادة السادسة

احكام عامة

يجوز لحكومة اي من الطرفين ايفاد فرق فنية بيطرية للتأكد من الالتزام بالاشتراطات الواردة في هذه الاتفاقية.
1.

ان يعمل الطرفان على توحيد التشريعات التي تحكم صادرات الحيوانات الحية واللحوم والمنتجات الحيوانية والدواجن والادوية البيطرية واللقاحات بين البلدين وتشكيل لجنة مشتركة تضم ثلاثة اعضاء من كل من البلدين للبدء فوراً في تكملة صياغة التشريعات ورفعها لاجازتها بواسطة الجهات المختصة.
2.

يجوز الغاء او تعديل هذه الاتفاقية باتفاق الطرفين على الا يؤثر هذا الالغاء او التعديل على اي اجراء ترتب بموجب هذه الاتفاقية.
3.

اي نزاع ينشأ عن تفسير او تطبيق الاتفاقية يتم تسويته بالطرق الدبلوماسية، وفي حالة تعذر ذلك يحال للتحكيم يتفق الطرفان على كيفيته.
4.

يسري العمل بهذه الاتفاقية من تاريخ تبادل الاشعارات باتمام الاجراءات الدستورية المتبعة في كلا البلدين وتبقى نافذة المفعول ما لم يخطر احد الطرفين الطرف الآخر برغبته كتابة في انهاء هذه الاتفاقية قبل ستة اشهر من التاريخ المقترح لانهائها.
5.

حررت ووقعت بمدينة الخرطوم في 5 ذو الحجة 1423هـ الموافق 6/شباط/فبراير/2003 من نسختين اصليتين باللغة العربية لهما نفس الحجة القانونية واحتفظ كل طرف بنسخة منها.

عن حكومة جمهورية السودان
عن حكومة المملكة الاردنية الهاشمية

د. مجذوب الخليفة احمد
طراد الفايز

وزير الزراعة والغابات
وزير الزراعة

اترك رد