الصفحة الرئيسية ‹ المحامي سامي العوض بني دومي — WordPress

السياحة ) تستعين بخطة الطوارىء لزيادة مخصصات (هيئة التنشيط)-المقدر بـ 1.5 مليون دينار وبانتظار مواف

تقدمت وزارة السياحة والاثار بطلب الى رئاسة الوزراء من اجل الموافقة لها باستخدام بند خطة الطوارىء المدرج ضمن المخصصات المالية الممنوحة من قبل الحكومة الى هيئة تنشيط السياحة.
وقالت وزيرة السياحة والاثار هيفاء أبو غزالة لـ العرب اليوم انه نظرا للظروف الطارئة الحالية التي يمر بها قطاع السياحة الأردني والمتمثل بتراجع اعداد الزوار نتيجة للاحداث التي تشهدها دول المنطقة اضافة الى سعي القطاع الى زيادة حجم ونشاطه التسويقي والترويجي في الدول العربية خاصة الخليجية منها لتعويض النقص الحاصل في اعداد السياح الاحانب, فان الامر يحتاج الى زيادة في مخصصات هيئة تنشيط السياحة خلال الفترة الحالية, وهو ما دفع وزارة السياحة الى طلب الموافقة لها باستخدام بند خطة الطوارىء الموجودة ضمن ميزانية هيئة تنشيط السياحة والمقدرة 1.5 مليون دينار.
واضافت ان الوزارة قامت بمخاطبة رئاسة الوزراء من اجل الموافقة على منح الهيئة المبلغ 1.5 ليضاف الى مخصصاتها المالية الممنوحة لها لهذا العام, وذلك للتمكن من توسيع نشاطها التسويقي والترويجي في السوقين العربي والاجنبي, وبما يساعد القطاع الوقوف على حجم التحديات التي تحيطه به والتعامل معها بشكل أكبر, اضافة لدعم جهود الهيئة والوزارة في انقاذ المواسم السياحية المقبلة.
وعلى صعيد متصل, كشفت د. أبو غزالة ان الوزرة عقدت اجتماعا جمع كافة ممثلي القطاع السياحي الحكومي والخاص من فنادق ووكلاء سياحة وسفر ومناطق تنموية وسياحية.. الخ من اجل التباحث حول سبل توفير الدعم المباشر وغير المباشر لهيئة تنشيط السياحة.
وقالت ان الوازرة وجهت كتبا الى كافة الفعاليات السياحية خاصة الى هيئة المناطق التنموية وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة, والى مفوضية سلطة اقليم البترا التنموي السياحي من اجل ادراجها في المساهمة في منح المخصصات المالية لهيئة تنشيط السياحة, حيث ابدت هيئة المناطق التنموية استعدادها للمشاركة.
ومن الجدير بالذكر ان المخصصات المالية التي تم تخصيصها للهيئة للعام الحالي ,2011 بلغت 10 ملايين دينار مقارنة مع 7 ملايين دينار خلال العام ,2010 أي بزيادة مقدارها 3 ملايين دينار فقط, في الوقت الذي تجاوزت المخصصات المالية الممنوحة لاحدى الدول المجاورة 100 مليون دولار

اترك رد