أبوغزالة: 215 مليون دولار الاستثمارات الكويتية في الأردن خلال 2010
30 مايو, 2011 05:59 ص المصدر: الأنباء الكويتية آخر تحديث : 30 مايو, 2011 05:59 ص
أرسل لصديق طباعة شارك ضبط الخط

اعلنت وزيرة السياحة والآثار الاردنية د.هيفاء ابوغزالة انها ستزور الكويت الاربعاء للترويج للسياحة في بلدها بعد زيارة مقررة لعدد من الدول الخليجية.

وقالت ابوغزالة في تصريح صحافي اثناء استقبالها ممثلي الصحف الذين يزور الاردن حاليا بدعوة من هيئة تنشيط السياحة الاردنية ان العلاقات الكويتية ـ الاردنية متميزة وقوية وفي جميع الاصعدة خصوصا على مستوى الاستثمارات، مشيرة الى ان الاستثمارات الكويتية في الاردن بلغت خلال العام 2010 ما يقارب 215 مليون دولار، معتبرة ان هذه الاستثمارات تعد من اكبر الاستثمارات الموجودة في الاردن سواء كانت عربية او اجنبية حيث تحتل المرتبة الثانية بعد الاستثمارات السعودية.

وأضافت ابوغزالة ان حكومة بلادها اعدت خطوات عديدة لتشجيع السياحة العربية بشكل عام والخليجية بشكل خاص، حيث تم تخفيض الضريبة من 16 الى 8%، كما تم تخفيض رسوم دخول المواطنين العرب الى المرافق السياحية المختلفة الى دينار واحد للفرد ليتساوى بذلك مع الرسوم المقررة على المواطنين الاردنيين.

وأكدت انه قد تم تسهيل اجراءات الدخول على جميع المعابر الحدودية وتسهيل اجراءات دخول سيارات المواطنين العرب بالاضافة الى السماح بدخول الخدم المرافقين للعائلات العربية الى المملكة دون تأشيرة دخول.

وقالت ابوغزالة ان سياسة الاردن الحالية هي التركيز على السياحة العائلية ولدينا العديد من المنتجات والانشطة التي تناسب هذه السياحة، بالاضافة الى ان الانشطة الرسمية تبدأ من منتصف يونيو المقبل بالاضافة الى عودة مهرجان جرش السياحي الذي سيبدأ من منتصف يونيو ويستمر حتى بداية شهر رمضان المقبل.

وحول حجم وتفاصيل السياحة الكويتية في الاردن اشارت ابوغزالة الى ان معدل اقامة السائح الكويتي في الاردن بلغ 14.6 ليلة سنويا، وان الفئة العمرية الاكثر ترددا على الاردن هي فئة الشباب التي تتراوح بين 25 و44 عاما حيث بلغت نسبتهم 67.7%، فيما بلغت الفئة العمرية بين 45 و64 نسبة 19.7%.

وقالت ابو غزالة انه حسب الاحصائيات الرسمية فان عدد السياح الكويتيين الذين ترددوا على الاردن لاربع مرات بلغ 39% في حين 26% منهم تردد على الاردن لثلاث مرات، وان نسبة 64.4% من السياح يفضلون الاقامة في الفنادق، فيما يفضل نسبة 13.3% منهم الاقامة في اجنحة وشق فندقية.

وبسؤالها حول استعدادات الاردن لاستقبال السياح العرب على اعتبار انها الوجهة السياحية الوحيدة في ظل الظروف السياسية التي تشهدها المنطقة قالت الوزيرة الاردنية ان وزارة السياحة والهيئة العامة لتنشيط السياحة بدأت اجتماعات متواصلة للتحضير لهذا الموسم السياحي من خلال تنشيط سلسلة الفنادق الموزعة في جميع انحاء البلاد والمواقع السياحية المختلفة، بالاضافة الى تجهيز سلسلة المطاعم المتميزة التي هي في غالبها من فئة الـ5 نجوم، فضلا عن توافر الاندية والمجمعات التجارية التي تناسب مختلف احتياجات ورغبات السياح بجميع فئاتهم، حيث تم اختيار 22 موقعا سياحيا من بين العديد من المواقع السياحية المعروفة.

السياح العرب

وفي ردها على سؤال آخر يتعلق بمدى استعداد الاردن لاعداد كبيرة من السياح العرب خلال موسم الصيف الحالي قالت انه لا شك ان الاحداث السياسة قد اثرت على السياحة في كل المنطقة العربية الا انه ونظرا لتمتع الاردن بالاستقرار السياسي والامني، فانها جعلت منها وجهة للسياحة في المنطقة، وان المملكة قادرة على استيعاب اعداد مختلفة من جميع مواطني الدول العربية.

واستدركت ابو غزالة قائلا انه على الرغم من ان السياحة في الاردن سجلت انخفاضا بواقع 6.6% من الزوار خلال الربع الاول من العام الحالي الا ان هذا المؤشر ليس بالامر السيئ في ظل الاوضاع العامة التي تشهدها المنطقة من حولنا.

لكن الوزيرة لم تخف تخوفها من انخفاض الاعداد خلال المرحلة المقبلة، على اعتبار ان الاعلام الغربي قد صور المنطقة العربية على انها منطقة ملتهبة سياسيا، وان ما يجري في بعض الدول العربية تم اسقاطه على جميع دول المنطقة، مضيفة انه للحيلولة دون ذلك فقد شرعت وزارة السياحة الاردنية في استضافة العديد من الوفود الاعلامية والاوروبية لنقل الصورة الحقيقية عن الواقع السياسي والامني الاردني الى مواطنيهم.

من جهته قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة نايف الفايز ان المملكة الاردنية تستعد في فترة الصيف الحالي لاستقبال المواطنين العرب خاصة في ظل ما تتمتع به من طقس متميز، مضيفا انه في سبيل ذلك تستعد الهيئة للقيام بجولة خليجية لترويج السياحة في المملكة برئاسة وزيرة السياحة، كما اعدت الهيئة برامج سياحية خاصة كمبادرة لبدء عملية الترويج السياحي على المنطقة العربية بشكل اوسع.

واشار الفايز الى ان معدل عدد السياح الكويتيين الذين يصلون الى المملكة سنويا يصل الى 90 الف سائح سنويا، خاصة في ظل المساعي التي تبذلها الهيئة للتسويق الالكتروني للوصول الى السائح حيثما وجد، لافتا الى ان الهيئة تتطلع لاستقبال الزوار على مدار العام للتعريف بالمنتج السياحي الاردني «العلمي والعلاجي والديني».

وكشف الفايز عن اهتمام الهيئة بتسويق السياحة الدينية في المملكة الاردنية كرافد رئيسي من روافد الاستقطاب السياحي في المملكة بالاضافة الى السياحة العلمية ن.

اذا كان لديك ملاحظة اكتبها هنا

× راسلنا وتسب