الحصانة الدبلوماسية لا تشمل الدعاوي العمالية

استقر اجتهاد محكمة التمييز بهيئتها العامة على ان الحصانة الدبلوماسية لا تشمل الدعاوي العمالية التي يمكن اقامتها ضد البعثات الدبلوماسية امام القضاء الأردني ولا تحول دون مطالبة هذه البعثات الدبلوماسية بالحقوق العمالية المترتبة لعمالها ومستخدميها نظرا لما لهذه الحقوق من طبيعة خاصة تقوم على اعتبارات اجتماعية وانسانية وقانونية ادت بالمشرع الأردني الى وضع نصوص خاصة لحمايتها وتسهيل اجراءات التقاضي بها واختصار مدة الطعن بها واعفائها من الرسوم ، ومن شأن تطبيق الحصانة الدبلوماسية على الدعاوي العمالية اهدار هذه الحماية وترتيب اعباء وتكاليف مقاضاة رب العمل الدبلوماسي امام محاكم دولية ليس في مقدور العامل تحملها ، وعلى ذلك يكون رد دعوى المدعي لعدم الاختصاص بداعي ان مركز اللغات الأمريكي يتبع للسفارة الأمريكية ويتمتع بالحصانة الدبلوماسية في غير محله مستوجبا النقض .

اترك رد