1- تقضي المادة 12 من قرار لجنة الأمن الاقتصادي رقم لسنة 1990 بأن يعد المصفي كشفا بالديون التي للبنك لشراء تحت التصفية من واقع سجلات البنك أو أية سجلات أو أوراق رسمية أو غير رسمية أخرى يرى المصفي الأخذ بها ويبلغ المصفي كل مدين الكشف الخاص به ويتم اجراء التبليغ وفقا لأحكام المادة (20) من ذات القرار لصاحب الشأن بالذات أو بالبريد المسجل أو عن طريق المستثمر في الجريدة الرسمية أو في إحدى الصحف اليومية ويكون ذلك بالتبليغ بالذات أولا وإذا لم يكن بالإمكان فيتم بالبريد المسجل وهكذا حسب الترتيب الوارد بهذه المادة بحيث لا يتم التبليغ بحالة من الحالات بعد استحالة التبليغ بالحالة السابقة لها ولا يجوز للجوء إلى التبليغ بالجريدة الرسمية دون اللجوء أولا تبليغهم بالذات ودون اللجوء إلى الوسائل الأخرى الواردة قبل التبليغ بالجريدة الرسمية فلا يصار إلى التبليغ بالبريد المسجل إلا بعد استحالة التبليغ بالذات هكذا فالتحديد لم يرد على سبيل التخيير وإنما هو ترتيب ملزم وواجب المراعاة ، وحيث أن لجنة التصفية لم تعتمد في تبليغ المستدعى ضدهم إشعار مديونيتهم حسب الترتيب الوارد في المادة (20) من قرار لجنة الأمن الاقتصادي وإنما لجأت إلى تبليغهم بالنشر بالجريدة الرسمية دون أن تستنفذ الوسيلتين السابقتين ودون أن يستحيل عليها التبليغ بموجب هاتين الوسيلتين مما يجعل التبليغ باطلا ، لأن مراعاة الترتيب هو الذي يحمي حقوق الشخص المطلوب تبليغه ويحقق له العدالة سيما وان عنوان المستدعى ضدهم معروف فيكون طلب إشهار إفلاس المستدعى ضدهم يغدو والحالة هذه سابقا لأوانه باعتبار أن التبليغ ضروري لإتاحة الفرصة للمديونين للاعتراض على كشوفات المديونية مما يتعين معه رد الدعوى .

2- لا يرد القول أن وكالة المستدعى ضدهم المعطاة للمحامي لتقديم الاستئناف والتي طعن بموجبها بحكم إشهار إفلاس موكليه مقدم ممن لا يملك حق تقديمه بداعي ان الوكالة وقعت بعد صدور قرار محكمة البداية بشهر إفلاسهم ، ذلك أن حكم محكمة البداية بشهر الإفلاس لم يكتسب الدرجة القطعية حتى يمتنع على المستدعى ضدهم توقيع وكالة المحامي .

3- إذا لم يوكل المستدعى ضدهم محاميا أمام محكمة البداية فان الحكم لهم بمبلغ (700) دينار كأتعاب محاماة عن المرحلتين البدائية والاستئنافية مخالف للقانون وكان على محكمة الاستئناف الحكم لهم بمبلغ (250) دينارا وهو نصف أتعاب المحاماة الممكن الحكم بها .

اذا كان لديك ملاحظة اكتبها هنا

Call Now Buttonاتصل بنا
× راسلنا وتسب