القتل القصد المقترن بالعذر المخفف

1998 : السنــة
867
: رقم المبدأ

1999 : سنة النشـر
01
: رقم المجلة

002587 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
قيام المغدورة زوجة المتهم بطرده من البيت ومنعه من مشاهدة اطفاله وقيامها بضربه بالسكين حيث استطاع تخليص السكين منها وطعنها عدة طعنات فارقت على اثرها الحياة يشكل جناية القتل القصد المقترن بالعذر المخفف ذلك ان طرد الزوجة لزوجها من بيت الزوجية يخالف موجبات الدين وعادات المجتمع المستقرة وواجبات الزوجية التي توجب عليها احترامه وطاعته والقيام على خدمته، وان حرمانه من مشاهدة اطفاله يشكل افعالا غير محقة اضافة الى حمل الزوجة سكين المطبخ وهي اداة قاتلة بطبيعتها والهجوم عليه وضربها له بالسكين يشكل عملا على جانب من الخطورة احدثت لدى المتهم سورة غضب شديد قام تحت وطأتها بقتلها مما يوفر شروط المادة (98) من قانون العقوبات ويجعل المتهم مستفيدا من ذلك بتطبيق حكم المادة (97) من ذات القانون
على فعله.

1989 : السنــة
61
: رقم المبدأ

1991 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

000475 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان تحدي المجني عليها للمتهم بالعلاقة الاثمة التي كانت قائمة بينها وبين عشيقها ومهاجمته بنفس الوقت بالسكين يشكل
من جانبها عملا غير محق وعلى جانب من الخطورة أثار المتهم (المميز ضده) وجعله يقدم على ما فعل تحت تأثير الغضب الشديد
بما يوفر أركان الجريمة المنصوص عليها في المادتين 326و98 من قانون العقوبات فيكون الحكم المميز بما قضى به من تعديل
لوصف الجريمة وتطبيق المادتين المذكورتين على فعل المميز ضده وادانته في حدودهما وتوقيع العقوبة المخففة المقررة في
المادة 97 منه موافقا للقانون .

1989 : السنــة
79
: رقم المبدأ

1991 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

000501 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- تشترط المادة 1/340 عقوبات لتطبيق العذر المحل في القتل أن يفاجىء الفاعل زوجته في حالة التلبس بالزنا مع شخص اخر،
بينما فاجأ المتهم زوجته في هذه القضية وهي تعد القهوة للمجني عليه الذي كان مختبئا في مطبخ منزله مما ينبني على ذلك
أن شروط المادة المذكورة لا تنطبق على حالة المميز وظروف القتل المرتكب في هذه القضية .
2- ان تحديد مقدار العقوبة أمر تقديري يعود لمحكمة الجنايات الكبرى كمحكمة موضوع ، وما دام أن العقوبة المحكوم بها
على الجاني هي ضمن الحد القانوني المنصوص عليه في المادة 2/97 بدلالة المادة 326 عقوبات فيكون الطعن حقيقا بالرد.

1985 : السنــة
233
: رقم المبدأ

1987 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

001690 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان اعتداء المغدور بساعة متاخرة من الليل على المتهم بالضرب الشديد وتحطيم بعض اثاث منزله وتهديده له بحرق السيارة
فقام المتهم بطعن المجني عليه ، واستنتجت محكمة الجنايات الكبرى من ذلك ان المتهم عندما أقدم على القتل كان تحت سورة
غضب شديد ناتج عن عمل غير محق أتاه المجني عليه وعلى جانب من الخطورة ، وكانت الادلة تؤدي الى هذه النتيجة فلا تتدخل
محكمة التمييز في قناعة محكمة الموضوع، وعليه فان تعديل وصف التهمة المسندة الى المتهم من جناية القتل القصد بحدود
المادة 326 من قانون العقوبات الى جنحة القتل المقترن بالعذر المخفف القانوني بحدود المادتين 326 و 98 من قانون العقوبات
وقررت حبسه سنة واحدة عملا بالمادة 97 من القانون المذكور ومصادرة السكين على ان تحسب له مدة التوقيف يكون متفقا والقانون

1985 : السنــة
169
: رقم المبدأ

1987 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

000322 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- ان اعتراف المميز بقتل زوجته المجني عليها قصدا بأن قام بخنقها حتى فارقت الحياة فان الحكم بتجريمه بجريمة قتل زوجته
قصدا ومعاقبته بالاشغال الشاقة مدة خمس عشرة سنة يكون متفقا واحكام القانون.
2- ان طلب المميز تطبيق حكم المادتين 240 و 97 من قانون العقوبات بحقه بزعم ان ارتكابه جريمة القتل كان دفاعا عن عرضه
– فهو طلب لايستند الى اساس سليم ما دام ان محكمة الموضوع لم تقنع بما قاله من حيث مشاهدته شخصا اخر ينام مع زوجته.

3- لا رقابة لمحكمة التمييز على محكمة الموضوع في تقديرها للبينات ما دام انه تقدير سائغ مبني على اسباب من شأنها
ان تبرره غير متعارض مع الثابت في الدعوى

1975 : السنــة
30
: رقم المبدأ

1975 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

001021 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- اذا وجدت محكمة الاستئناف ان الفترة الزمنية التي انقضت ما بين رؤية المتهم للمجني عليها واقفة وبجانبها الجنين
الذي وضعته سفاحا وبين وصوله لمنزله فترة غير كافية لزوال غضبه. فان تقدير ذلك يعود الى محكمة الموضوع باعتبارها صاحبة
الاختصاص في تقدير الوقائع المادية دون رقابة عليها في ذلك من محكمة التمييز .
2- ان القانون اذ نص على حالة العذر المخفف صراحة في موضع خاص من القانون ، فلا يمتنع على المحكمة تطبيق الاحكام العامة
الواردة في المادتين (97 ، 98) من قانون العقوبات فيما يتعلق بالعذر المخفف لان القانون بعد أن وضع القاعدة العامة
في المادتين المذكورتين نص على حالات خاصة. فاذا توافرت شروط النص الخاص طبق ، والا يطبق النص العام.
3- ان زنا المجني عليها هو عمل مادي ينال من شرف المتهم شخصيا ، ولذلك فان اعتبار فعل المتهم مشمولا بالعذر المخفف
يتفق وأحكام القانون.

1970 : السنــة
44
: رقم المبدأ

1970 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

000508 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
حيث أن العقوبة التي يتوجب فرضها على من يقترف جريمة القتل المقترن بعذر مخفف بمقتضى المادة (97) من قانون العقوبات
هي عقوبة جنحوية فان هذه الجريمة تعتبر من درجة الجنحة عملابالمادة (1/55) التي تنص على أن الجريمه تكون جناية أو
جنحة أو مخالفة حسبما يعاقب عليها بعقوبة جنائية أو جنحية أومخالفة.
أما القول بأن وصف الجريمة القانوني لا يتغير اذا أبدلت العقوبة بعقوبة أخف انما ينحصر في حالة الأخذ بالأسباب المخففة
التقديرية المنصوص عليها في المادتين (99و100) وليس في حالة الأخذ بالأعذار المخففة المنصوص عليها في المادتين (97
، 98) .

1968 : السنــة
83
: رقم المبدأ

1968 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

000821 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- اذا اقترف الجاني جريمة القتل وهو في حالة عذر مخفف ، فلا يحكم بجناية القتل قصدا اذ أن جريمة القتل المقترنة بعذر
مخفف من نوع الجنحة لا الجناية ، ذلك لان العقوبة التي نص عليها القانون لمثل هذه الجريمة هي عقوبة جنحوية بالحبس
من ستة اشهر الى سنتين – المادة (97) ق.ع.
2- ان الجريمة تكون جناية أو جنحة أو مخالفة حسبما يعاقب عليها بعقوبة جنائية أو جنحية أو مخالفة -المادة (55) ق ع.

3- في هذه الحالة ، يتوجب على المحكمة ان تعدل وصف الجريمة من الجناية الى الجنحة ومن ثم تفرض العقوبة المنصوص عليها
في القانون

1966 : السنــة
95
: رقم المبدأ

1966 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

001239 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
اذا وقع فعل القتل اثناء نزاع ومشاجرة الحقت بالمتهم من المغدور ضربة عصا لم تترك سوى اثر بسيط ، فلا تتوفر فيه عناصر
المادة (98) من قانون العقوبات التي تشترط في العذر المخفف ان يكون فاعل الجريمة اقدم عليها بسورة غضب شديد ناتج عن
عمل غير محق وعلى جانب من الخطورة أتاه المجني عليه.

قـــــــرار المخالفـــــــــــة
ان اقدام المتهم على ضرب المجني عليه تحت تأثير سورة الغضب الشديد الناتج عن اعتداء المغدور على المتهم يعتبر عذرا
مخففا ، وتطبق على الفعل المادة (97) من قانون العقوبات وليس المادة (98) منه

1964 : السنــة
59
: رقم المبدأ

1964 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

001036 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- نصت المادة 340(2) من قانون العقوبات على العذر المخفف في حالة خاصة وهي عند مشاهدة مرتكب القتل والايذاء لاحدى
اصوله او فروعه او اخواته مع آخر على فراش غير مشروع. بينما جاء نص المادة (98) من قانون العقوبات مطلقا على انه يستفيد
من العذر المخفف فاعل الجريمه الذي اقدم عليها بسوره غضب شديد.
2- تنطبق المادة (98) عند توفر عناصرها ، وليس من عناصرها ان يكون الاعتداء وقع على المتهم ذاته فقد يقع على عزيز
عنده ويكون الاعتداء غير محق وعلى جانب من الخطوره ، فيقدم المتهم على ارتكاب القتل والايذاء تحت تاثير سورة غضب شديد
وعندها يستفيد من العذر المخفف .
3- لا يقتضي من اجل الاستفادة من العذر المخفف ان يقع الجرم فورا على اثر رؤية المجني عليها متلبسه بفعل الزنا.

قرار المخالفة
لا مجال لتطبيق المادتين 97 و 98 على حوادث القتل او الايذاء الناتجة عن حوادث الزنا التي لا تعتبر على جانب من الخطورة
ولا تعرض حياة الجاني أو احد افراد اسرته للخطر. واما تعرض شرفه للعار فلا يدخل ضمن المادة 98 بل يدخل ضمن المادة
340 (2) ويستفيد من العذر المخفف اذا فاجأ احدى محارمه مع اخر على فراش غير مشروع وارتكب جرم القتل او الايذاء.
ملاحظة: تقررت ايضا ذات المبادئ القانونية في حكم تمييز جزاء 72/64 بتاريخ 64/8/23.

اترك رد