براءة

مبادئ قضائية لمحكمة التمييز الاردنية عن البراءة

نص المبــدأ
. اذا شكلت الإصابة خطورة على حياة الظنين المجني عليه من حيث موقعها وطبيعة الأداة المستخدمة حيث استوجبت التداخل الجراحي لإنقاذ حياته الأمر الذي يستدل معه إلى أن نية المتهم قد اتجهت إلى إزهاق روح الظنين رائد وأنه لأسباب خارجه عن إرادته لم تحدث الوفاة وهي إسعاف المجني عليه والتداخل الجراحي العاجل الذي أجري له وبالتالي فإن فعل المتهم يشكل بالتطبيق القانوني سائر أركان وعناصر جناية الشروع التام بالقتل طبقاً لنص المادتين 326 و 70 من قانون العقوبات ذلك انه قام بكافة الأفعال المادية اللازمة لإتمام جريمته ولكن لأسباب خارجه عن إرادته لم تتحقق النتيجة .

2005 : السنــة
1421
: رقم المبدأ

2007 : سنة النشـر
3
: رقم المجلة

0 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
. اذا تشاجر المميز ضده مع المشتكي بحضور عدد من الأشخاص وأنّه سحب حديدة وضرب بها المشتكي بقوة على صدره فاخترقت من قوتها منطقة الصدر ونفذت إلى الداخل وأدت إلى استرواح هوائي وتجمع دموي في غشاء الجانب الأيمن من الصدر وأدت إلى ضيق في التنفس وأنّ الجرح كما جاء بأقوال الطبيب الشرعي كان عميقاً وشكّل خطورة على حياة المصاب . فمن هذه الظروف يتبين أنّ نية المتهم قد اتجهت إلى إزهاق روح المجني عليه والدليل على ذلك الضربة القوية التي اخترقت الصدر ومكان الإصابة والأداة التي استعملت في الطعن وهي حديدة لولا أنها حادة لما اخترقت منطقة الصدر وهذه الوقائع تشكل كافة أركان وعناصر جناية الشروع بالقتل خلافاً للمواد 326 و 70 عقوبات .

2005 : السنــة
605
: رقم المبدأ

2006 : سنة النشـر
10
: رقم المجلة

0 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
و

1999 : السنــة
0561
: رقم المبدأ

2000 : سنة النشـر
07
: رقم المجلة

002712 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
قيام المتهم بالافعال اللازمة لحصول القتل وذلك باطلاق النار على كل واحد من المجني عليهما واصابة كل منهما في مواقع
خطرة وقاتلة من جسمه وحيلولة اسباب لا دخل لارادته فيها دون تحقق النتيجة التي ارادها وهي وفاتهما تشكل من جانبه
جناية الشروع بالقتل قصدا بحدود المادتين (326 و 70 ) من قانون العقوبات مكررة مرتين ولا تشكل جناية الشروع يقتل اكثر
من شخص بحدود المادتين (327 و 70 ) عقوبات اذ لا بد ان يتحقق عنصر التشديد لاكتمال عناصر الجرم المنصوص عليه بالمادة
( 3/327 ) عقوبات وذلك بوفاة شخصين او اكثر وبالتالي لا يمكن تصور الشروع في هذا الجرم .

1999 : السنــة
0251
: رقم المبدأ

2000 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

001069 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان نية ارتكاب الجريمة امر داخلي خفي لدى الفاعل ويستدل عليها من افعال وتصرفات خارجية تصدر عنه ومن وقائع الدعوى، وعليه وحيث ان كل فعل من الافعال التي اتاها المميزان كاف لِوحده للقضاء على حياة المجني عليها ومنها وضع اليدين حول العنق والضغط عليه بشدة لسدِ مجرى التنفس ووضع وسادة على كامل وجه المجني عليها والضغط عليه بشدة يجعل من هذين الفعلين او احدهما كاف لاحداث الوفاة اضافة الى ان المميزين استمرا في ذلك بعد انتهاء مقاومة المجني عليها ولم يتركاها الا بعد ان سكنت حركتها وباعتقادهما انها توفيت، كما تأيدت هذه البينة بأقوال احدهما امام الشرطة وأقوالهما أمام المدعي العام بطوعهما واختيارهما وتأيدت بشهادة المشتكية مما يجعلها بينة صالحة للحكم عملا بالمادة (148/ 2) من قانون اصول المحاكمات الجزائية ويؤكد هذه النية ان المتهمين قاما بالاتصال بمنزل المشتكية والاطلاع على الصحف للتأكد فيما اذا كانت قد توفيت لانهما كانا يعتقدان حصول الوفاة وحيث ان الوفاة لم تحصل رغم قيام المميزين بكافة الافعال اللازمة لحدوثها
فانها تشكل العناصر المادية للشروع التام بالقتل وحيث ان المتهمين قاما بتهديد المشتكية بسكين لتعطيهما نقودا وشروعهما
بقتلها خنقا وقيامهما باخذ ستة دنانير من محفظتها وطلبهما المزيد وذلك ليلا وبفعل شخصين ( المميزين) يشكل عناصر جناية
السرقة بحدود المادة (401/ 1) من قانون العقوبات وبذلك فان جريمة الشروع بالقتل تمهيدا وتنفيذا لجناية السرقة تكون
قد اكتملت بحدود المواد (328/ 1و 70و 76) من قانون العقوبات ويكون الحكم بذلك موافقا للقانون 0

* قرار صادر عن الهيئة العامة 0

1999 : السنــة
0659
: رقم المبدأ

2000 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

001164 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
تقضي المادة (123) من قانون اصول المحاكمات الجزائية بأن لا يخلى بالكفالة سبيل من اسندت اليه او حكم عليه بجريمة
تستوجب الاعدام أو الاشغال الشاقة المؤبدة او الاعتقال المؤبد وحيث ان جريمة القتل العمد بمقتضى المادة (328) من
قانون العقوبات عقوبتها الاعدام كما يعاقب على الشروع فيها بالاشغال الشاقة المؤقتة او المؤبدة عملا بالمادة (70)
من القانون ذاته، وعليه فان اخلاء سبيل المتهم بالكفالة بالرغم من ان النيابة العامة اسندت للمتهم جناية الشروع بالقتل
العمد بالاشتراك خلافا لاحكام المواد 328 و 70و76 من قانون العقوبات يخالف القانون ويتعين نقضه 0

1998 : السنــة
606
: رقم المبدأ

1998 : سنة النشـر
01
: رقم المجلة

004429 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- لا يرد قول المتهم أنه في حالة دفاع شرعي طالما أنه توجه لمكان اقامة المجني عليه وهو يحمل مسدسه غير المرخص وانه قام باشهار مسدسه واطلق منه رصاصتين اصابتا المجني عليه وشكلتا خطورة على حياته كما لم يثبت ان المجني عليه كان يحمل سلاحا حتى يمكن القول ان المتهم لم يكن ياستطاعته التخلص من اعتداء حال وغير محق بما لا يوفر شروط المادة (431) من قانون العقوبات0
2- قيام المجني عليه برمي بعض الاغراض تجاه الجاني بعد ان قام الجاني باطلاق النار عليه ينفي ان الجاني كان عند اطلاق النار في سورة غضب شديد من أفعال المجني عليه طالما أن أفعال المجني عليه كانت بعد اطلاق النار مما لا يوفر شروط الاستفادة من العذر المخفف المنصوص عليه في المادة (98) من قانون العقوبات0
3- النية الجرمية وان كانت أمرا باطنيا تدور وتعتمل في ذهن وضمير صاحبها الا انه يستدل عليها من تصرفات وأفعال صاحبها التي تتم وتبرز الى عالم الواقع ، وعليه فان قيام المتهم بعد وقوع خلاف بينه وبين ابنه في الليلة السابقة لارتكاب الجرم ، وانتقاله الى مكان وجود المجني عليه ( ابنه) وفتح عليه باب الغرفة التي كان ينام فيها واشهر عليه مسدسه غير المرخص ودونما مبرر قانوني أو واقعي أطلق عليه النار واصابه في مكان خطر وفقا لما ثبت بنقرير الطبيب الخبير يشكل جرم الشروع بالقتل القصد خلافا للمادتين (326 و70) من قانون العقوبات0

1996 : السنــة
272
: رقم المبدأ

1997 : سنة النشـر
00
: رقم المجلة

003854 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
اذا كانت التهمـة المسندة للمتهـم هي جنايـة الشـروع بالقتل العمد خلافا
للمادتيـن (328 و 70) من قانـون العقوبـات والتي تتـراوح عقوبتهـا الاشـغال الشاقـة المؤبدة او المؤقتة من عشر سنوات
الى عشرين سنة فان مخالفة المحكمة لحكم المادة (208) من قانون اصول المحاكمات الجزائية التي تقضي على المحكمة سـؤال
المتهم اذا كـان اختـار محاميـا للدفاع عنـه ام لا فان لم يكن قد فعل وكانت حالته المادية لا تساعده على اقامة محام
عين لـه رئيس المحكمة محاميا يستدعي نقض الحكم

1994 : السنــة
140
: رقم المبدأ

1995 : سنة النشـر
00
: رقم المجلة

001418 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان انصراف نية المتهم الى الاجهاز على المشتكي وقتله باستعمال اداة حادة وقاتلة وتكرار الطعنات تكفي للتدليل على توافر
نية القتل لدى المتهم الا ان عدم تحقق النتيجة التي ارادها المتهم لاسباب خارجة عن ارادته يشكل جريمة الشروع التام
في قتل المجني عليه وفقا لنص المادتين 326 و 70 من قانون العقوبات .

1994 : السنــة
199
: رقم المبدأ

1995 : سنة النشـر
00
: رقم المجلة

000409 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
-1 ان الافادة التي يؤديها المتهم في غير حضور المدعي العام ويعترف فيها بارتكاب جريمة تقبل فقط اذا قدمت النيابة العامة
البينة على الظروف التي اديت فيها واقتنعت المحكمة بان المتهم اداها طوعا واختيارا عملا بالمادة 159 من قانون اصول
المحاكمات الجزائية .
-2 وضعت المادة (70) من قانون العقوبات الباحثة في الشروع التام في الجريمة حكمين هما ان تتم الافعال اللازمة لاتمام
الجريمة ولكن لحيلولة اسباب مانعة لا دخل لارادة فاعلها فيها لم تتم الجريمة المقصودة , او ان يقوم الفاعل بالافعال
اللازمة لاتمام الجريمة ولكنه يعدل عن اتمامها بمحض ارادته , وعليه فان قيام المميزان بالافعال اللازمة لاتمام عملية
السرقة ولكن لحيلولة اسباب مانعة لا دخل لارادتهما بها وهي مقاومة المجني عليه واستنجاده بالمجاورين والقبض على احدهما
وفرار الاخر يشكل كافة اركان جناية الشروع بالسرقة خلافا للمادتين 401/2 و 70 من قانون العقوبات .

1993 : السنــة
277
: رقم المبدأ

1995 : سنة النشـر
00
: رقم المجلة

002692 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
-1 دخول المتهمين الى محل المشتكي وقيام احدهم بوضع السكين على عنقه وكان
الثاني يشهر موسا ويقف خلف المشتكي , وعدم تمكنهم من اتمام السرقة لسبب لا دخل لارادتهم فيه وهو عدم عثورهم على
النقود داخل المحل ومرور احد الاشخاص من امام المحل واستنجاد المشتكي به مما دعا المتهمين الى الفرار من مكان الحادث
يشكل اركان الشروع بالسرقة والتدخ
-2 تقوم الجريمة المستحيلة في الحالات التي يستحيل فيها تحقيق النتيجة
الجرمية اما لعدم كفاءة الفعل القصدي المرتكب واما لعدم وجود الموضوع المادي لها , ولا يتوفر ذلك في عدم وجود مال
في المحل الذي اقتحمه المتهمون اذ ان فعلهم يشكل الشروع في جرم السرقة طبقا لنص المادة (70) من قانون العقوبات .

1992 : السنــة
246
: رقم المبدأ

1992 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

002158 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
اذا كانت ادلة الدعوى والبينات الواردة فيها والتي استعرضتها محكمة الشرطة في قرارها المميز تكفي لتوفير قناعة محكمة
التمييز – كمحكمة موضوع في قضايا الشرطة عملا بالمادة 88/ج من قانون الامن العام – بصحة هذه الوقائع ، ولم ينازع المتهم
بصحتها اذا اقتصر دفاعه على عدم صحة الوصف الجرمي لها فينبني على ذلك ان الحكم المميز اذ قضى بتجريم المميز بجناية
الشروع التام بالقتل القصد المرتكب على اكثر من شخص خلافا للمادتين 3/327 و 1/70 عقوبات هو حكم صحيح ولا يرد عليه
طعن.

* قرار صادر عن هيئة خماسية.

1989 : السنــة
185
: رقم المبدأ

1991 : سنة النشـر
06
: رقم المجلة

000440 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- لمحكمة الجنايات الكبرى كمحكمة موضوع الصلاحية في تقدير ووزن البينات عملا بالمادة 147 من قانون أصول المحاكمات
الجزائية ولا رقابة لمحكمة التمييز عليها في هذه المسألة الموضوعية ما دام أن النتيجة التي استخلصتها جاءت بعد مناقشة
سليمة للادلة واستخلاص النتائج منها استخلاصا سائغا ومقبولا تؤدي اليها هذه الادلة .
2- ان الحكم المتضمن تعديل وصف التهمة المسندة للمميز من جناية الشروع بالقتل العمد خلافا لاحكام المواد 328 ، 70،
79 من قانون العقوبات مكررة ثلاث مرات الى جناية القتل القصد خلافا للمادة 326 بدلالة المادتين 66و338 من ذات القانون
وتهمتي الشروع بالقتل القصد خلافا للمادتين 326 و70 من القانون المذكور وتجريمه بها والحكم بوضعه بالاشغال الشاقة
مدة سبع سنوات ونصف عن التهمة الاولى وثلاث سنوات وتسعة أشهر عن كل جناية من جنايتي الشروع بالقتل القصد وتنزيل العقوبة
الى النصف بحيث تصبح الوضع بالاشغال الشاقة مدة ثلاث سنوات وتسعة أشهر لوجود أسباب مخففه تقديرية بهذه القضية عملا
بالمادة 99/3 عقوبات على أن تنفذ بحقه العقوبة الاشد وهي الوضع بالاشغال الشاقة مدة ثلاث سنوات وتسعة أشهر اعمالا
لنص المادة 72 من ذات القانون ليس فيه ما يخالف القانون .
3- لتطبيق المادة 234 من قانون أصول المحاكمات الجزائية من أجل تمكين المتهم من تحضير دفاعه عن التهمة المعدلة ،فلا
بد أن يكون تعديل التهمة المعدلة ، المسندة اليه من شأنه ان يعرض المتهم لعقوبة أشد .

1989 : السنــة
17
: رقم المبدأ

1991 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

000540 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان عدم اتمام الجاني جميع الافعال التنفيذيه التي تؤدي الى تمكينه من مقارفة هتك العرض لاسباب لا دخل لارادته فيها
تشكل جريمة شروع ناقص بجريمة هتك العرض خلافا للمادتين 1/296 و68 عقوبات ، في حين يتحقق الشروع التام بالمعنى المقصود
بالمادة 70 عقوبات عندما يتم الجاني الافعال التنفيذية اللازمة لاتمام الجريمة وتظهر فجأه أسباب تحول دون مقارفتها
لا دخل لارادة الجاني فيها .

1989 : السنــة
230
: رقم المبدأ

1991 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

000614 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان توجه نية المتهم ا لى مواقعة واغتصاب المجني عليها وقيامه بجميع الافعال اللازمة لاتمام جريمة الاغتصاب وعدم تمكنه
من تحقيق غايته لاسباب خارجة عن ارادته ، وهي مقاومة المجني عليها وصراخها تشكل جناية الشروع التام بالاغتصاب خلافا
لاحكام المادة 1/9 من قانون العقوبات رقم 9 لسنة 1988 والمادة 2/70 من قانون العقوبات .

1987 : السنــة
114
: رقم المبدأ

1989 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

002195 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
اذا عدل الفاعل بمحض ارادته دون اتمام الجريمة التي اعتزمها فعلى المحكمة أعمال نص البند الثالث من المادة 70 من قانون
العقوبات بحقه .

1986 : السنــة
82
: رقم المبدأ

1988 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

001704 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان اعتراف المميز لدى التحقيق الابتدائي بأنه فتح درج النقود بالمفتاح المقلد ليسرق ما به من نقود الا ان حضور شخص
حال دون اتمام السرقة ، يتضح منه ان المميز قد قام بالافعال اللازمة لاتمام الجريمة ولكن اسبابا مانعة لا دخل لارادته
فيها حالت دون حصول جريمة سرقة النقود الموجودة في الدرج ، وبهذه الحالة تنطبق احكام المادة 70 من قانون العقوبات
لا المادة 68 منه .

1985 : السنــة
80
: رقم المبدأ

1986 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

000262 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- يستفاد من نص المادة 301 من قانون العقوبات ان سبب التشديد هو تعاقب المعتدين باجراء الفحش اي بتمام فعل الفحش وحيث
ان فعل الفحش لا يتم بالشروع فلا يعد الشروع بهذه الجريمة سببا للتشديد ما دام انه يقتصر على الافعال اللازمة وتحول
اسباب تمنع من حصول الجرم المقصود.
2- تطبق احكام الفقرة الثالثة من المادة 70 من قانون العقوبات على المميز الذي اراد ان يمس فخذ المشتكية فمنعته فامتنع
لان فعله كان مؤديا لارتكاب جريمة هتك العرض فيعتبر شارعا فيه ولكنه لم يصر على فعله لمجرد رفض المجني عليها فرجع
عن اتمامه

1985 : السنــة
230
: رقم المبدأ

1987 : سنة النشـر
03
: رقم المجلة

001684 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- ان الافعال التي قام بها المتهم بأن أمسك المجني عليها من يدها ووضع احدى يديه على فمها واليد الاخرى على رقبتها
ثم رماها ارضا وقام بتنزيل سحاب بنطلونه وركع على الارض وقام برفع فستانها الى الاعلى ونزل كلسونها الى الفخذين وخلال
ذلك كانت تلامس يده فخذيها لكنه سمع صوت سيارة في الخارج فهرب. ان هذه الافعال تفصح بكل وضوح ان نية المتهم الاجرامية
وعزمه الاكيد قد انعقد على اقتراف جريمة مواقعة المجني عليها ولذا يعتبر فعله شروعا في اغتصابها خلافا لاحكام المادة
293 وبدلالة المادة 70 من قانون العقوبات وليس من قبيل هتك العرض

1981 : السنــة
88
: رقم المبدأ

1981 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

001626 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
يشترط لتطبيق حكم المادة (3/406) من قانون العقوبات أن يكون المال المسروق عند سرقته في متناول السارق وتحت يده ، أما
في حالة تسلق العامل في المصنع لسور المصنع ليلاً بقصد السرقة فان فعله لا يكون سوى وصف واحد وهو السرقة ليلاً وعن
طريق التسلق بما ينطبق وأحكام المادتين (1/404) و (70) من قانون العقوبات .

1980 : السنــة
155
: رقم المبدأ

1981 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

000518 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- ان اعداد المتهم سلاحه من صباح يوم الحادث ليطلق النار على المجني عليه وانتحاله صفة صديق المجني عليه ليتوصل اليه
يدل دلالة قاطعة على سبق الاصرار.
2- ان اتمام المتهم الافعال اللازمة لاتمام الجريمة ولكن لحيلولة أسباب لا دخل لارادته فيها لم تتم الجريمة فانه
يستحق العقاب بمقتضى المادتين (328و 70) من قانون العقوبات .
3- ان القول بوجوب توافر ثلاث عناصر لادانه المتهم بجريمة الشروع بالقتل عمدا وهي سبق الاصرار والترصد والقصد الجنائي
هو قول غير دقيق اذ يكفي أن يثبت الفعل المادي وسبق الاصرار والقصد الجنائي حتى يعاقب بجريمة الشروع بالقتل عمدا .

4- اذا كان توقف المتهم عن اطلاق الرصاص هو لتوقعه أن الاصابة قاتلة وليس عدولا عن الجريمة تلقائيا فان تجريمه بجناية
الشروع بالقتل عمدا واقع في محله.
5- ان المادة (16)من قانون أصول المحاكمات الجزائية تخول المحكمة الاكتفاء بالاعتراف لادانة المتهم .

1978 : السنــة
25
: رقم المبدأ

1978 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

000599 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- اذا كان المجني عليه هو أحد أصول الجاني فان جريمة القتل لو تمت تكون واقعة تحت حكم الفقرة الثالثة من المادة (328)
من قانون العقوبات بقطع النظر عما اذا كانت مقترنة بالعمد وسبق الاصرار أم لم تكن كما هو واضح من صراحة هذا النص.
2- ان المادة (70) من قانون العقوبات قد وضعت حكمين لجريمة الشروع التام وهما:-
الاول:- اذا كانت الافعال اللازمة لاتمام الجريمة قد تمت ولكن لحيلولة أسباب مانعة لا دخل لارادة فاعلها فيها لم تتم
الجريمة المقصودة.
الثاني:- اذا كانت الافعال اللازمة لاتمام الجريمة قد تمت ولكن الجريمة المقصودة لم تتم لعدول فاعلها بمحض ارادته
عن اتمامها

1975 : السنــة
40
: رقم المبدأ

1975 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

001031 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان استعمال المتهم أداه قاتلة وضربه المجني عليها في مكان خطر من جسمها والقاءها في البئر وهي بحالة اغماء ، يدل دلالة
قاطعة على قصد قتلها ، ويكون الحكم بادانته بجريمة الشروع بالقتل ومعاقبته بالعقوبة المنصوص عليها في المادتين (326
، 70) من قانون العقوبات متفقا وأحكام القانون.

1974 : السنــة
45
: رقم المبدأ

1974 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

001204 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
1- اذا أخذ المتهم المال من داخل دكان مخدومه التي يعمل فيها وذلك بنية السرقة ، الا أن أمره قد اكتشف وضبط المال
منه قبل أن يتمكن من نقله واخراجه من مكان السرقة ، فان فعله هذا يشكل شروعا تاما في السرقة بالمعنى المنصوص عليه
في المادة (70) من قانون العقوبات وليس شروعا ناقصا ينطبق على المادة (68) من هذا القانون. اذ أن الافعال اللازمة
لاتمام الجريمة قد تمت ولكن لحيلولة أسباب مانعة لا دخل لارادة الفاعل بها لم تتم الجريمة المقصودة.
2- ان حكم المادة (427) من قانون العقوبات لا ينطبق الا اذا أزيل الضرر الناتج عن الجريمة بطوع السارق واختياره

1974 : السنــة
59
: رقم المبدأ

1975 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

000440 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان دخول المشتكى عليه منزل المشتكي من المطبخ الى غرفه الجلوس ومغادرته المنزل من الباب الرئيسي دون أن يأخذ معه شيئا
رغم أنه يوجد ما يمكن سرقته ، وان صاحب المنزل لم يشعر به الا وهو يفتح الباب الرئيسي للخروج ويهم بمغادرة المنزل
، فان خروج المشتكى عليه من المنزل على هذه الصورة يدل على أنه عدل بمحض ارادته عن اتمام جريمة السرقة التي اعتزم
عليها ويقتضى ان تطبق الفقرة الثالثة من المادة (70) من قانون العقوبات بحقه

1970 : السنــة
80
: رقم المبدأ

1970 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

000660 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
اطلق المتهم عيارا ناريا من مسدس على المشتكي فأصابه في رقبته وخرج من فمه.
ان استعمال آله قاتلة وإصابة المجني عليه في مكان خطر من جسمه يدل على نيه القتل ويكون ما ذهبت اليه المحكمة من أن
فعل المتهم يشكل شروعا في في القتل ومعاقبته بحدود المادتين(326و70)من قانون العقوبات متفقا وأحكام القانون.

1966 : السنــة
7
: رقم المبدأ

1966 : سنة النشـر
02
: رقم المجلة

000707 : رقم الصفحات
جزاء
: نوع المبدأ

نص المبــدأ
ان ترك المتهم للمجني عليها التي حاول اغتصابها بالجبر، وعدوله عن اتمام فعلته بناء على طلب صديقه ورجاءه يعتبر انه
عدل بمحض ارادته عن اتمام الجريمة ، وتنطبق عليه أحكام الماده (3/70) من قانون العقوبات

براءة

اترك رد