جرائم احتيال في الاردن – دولارات صدام

الاحتيال على يمني بـ 105 آلاف دينار

سرايا – وقع شخص يمني الجنسية ضحية لعملية احتيال بـ(105) آلاف دينار على يد خمسة اشخاص اوهموه ان بحوزتهم دولارات ويرغبان ببيعها بسعر اقل من سعر السوق ، وفق ما ذكر مصدر امني.

وتتلخص تفاصيل القضية كما رواها المصدر ان الضحية قدم الى الاردن لتلقي العلاج واثناء خروجه من احدى المستشفيات في عمان هو وزوجته توقفت بجانبه مركبة وعرض سائقها عليه ان يوصله مقابل الاجر، فوافق الضحية وصعد معه وهو احد المشتكى عليهم وفي الطريق اخبر السائق الضحية عن تجارة مربحة وسريعة وهي بيع وشراء الدولارات بعد ان تأكد ان الضحية ليس اردنيا من خلال ملابسه.

وتابع المصدر ان الضحية عاد الى عمان مع الشخص الذي اصطحبه الى المفرق وتأكد من سلامة الدولارات بعد ان قام بفحصها بأحدى المحلات واحضر مبلغ (105) الاف دينار اردني وعاد به في اليوم التالي الى المشتكى عليهم على ان يأخذ مقابل مبلغه (175) الف دولار، ولدى وصوله المفرق استلم المشتكى عليهم المبلغ من الضحية واخبروه انهم لا يستطيعون تسليمه الدولارات في المفرق كون الطريق مراقبة من قبل الدوريات على ان يقوموا بايصالها له الى عمان.

وذكر المصدر ان المشتكى عليهم تواروا عن الانظار بعد اخذهم المبلغ من الضحية ولم يعطوه المبلغ المتفق عليه وعلى اثر ذلك تقدم بالشكوى.

للمزيد اطلع على الرابط

تحذير من جرائم احتيال بواسطة الدولارات ( دولارات صدام )

وزع المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام مساء الإثنين تصريحا صحفيا كشف فيه عددا من عمليات النصب والاحتيال وتاليا عدد من الحوادث التي تم التعامل معها  :

750 الف دولار  دفعها احد المواطنين لمحتالين من جنسيات اجنبية ثمنا لمواد كيمائية مفترضه 

وحول التفاصيل قال المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام ان احد المواطنين تقدم لإدارة البحث الجنائي بشكوى بتعرضه للاحتيال بمبلغ 750 الف دولار بعد أن قام شخصان من جنسيات أجنبية بإقناعه وإيهامه امتلاكهم دولارات سوداء ألغيت لسبب ما  والطلب منه مبالغ مالية على فترات لشراء مادة كيميائية خاصة تزيل اللون القاتم عن الدولار وتعيدها إلى حالتها  الطبيعية المتداولة .

الاردن 24 –

قال المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام اليوم الثلاثاء، “إن العاملين في شعبة بحث جنائي العاصمة تمكنوا من القبض على خمسة أشخاص من جنسيات أفريقية تورطوا بحادثتي نصب واحيتال على مواطنين عن طريق إيهامهم بامتلاكهم الدولارات السوداء واستلام مبلغ 100 الف دينار من الأول و83 ألف دولار من الثاني”.

وحول التفاصيل، فصل المركز الإعلامي “انه وقبل ايام تقدم احد المواطنين بشكوى لدى مفرزة بحث جنائي مركز امن الحسين بتعرضه للاحتيال من قبل اشخاص من جنسية افريقية تعرف عليهم بالشارع العام واقنعوه بان لديهم دولارات سوداء بسعر اقل من السوق وانها بحاجة الى مواد كيمائية معينه لكي تعود الى حالتها الطبيعة ويمكن تداولها وطلبوا منه مبلغ 100 الف دولار لتلك الغاية حيث قام بتسليمهم المبلغ ليكتشف بعدها انه تعرض للاحتيال من قبلهم”.

 

قال المركز الاعلامي في مديرية الامن العام انه ورغم  التحذيرات العديدة  التي وجهتها مديرية الامن العام للمواطنين والمقيمين والرعايا العرب حول عمليات احتيال يقوم بها بعض ارباب السوابق الجرمية الاحتيالية والتي يدعون خلالها امتلاكهم لدولارات بسعر اقل  من سعر السوق ويتمكنون بعد اقناع ضحاياهم من استدراجهم واخذ المبالغ المالية منهم والتواري عن الانظار بعد ذلك الا انه ما زال هناك من يقع فريسة لمثل هذا الاسلوب الاحتيالي التقليدي الذي لا يحتاج لكثير من التفكير لاكتشافه وتجنبه كونه لا يوجد في الحقيقة بما يسمى الدولار الاسود او الاقل من سعر السوق.

One thought on “جرائم احتيال في الاردن – دولارات صدام”

  1. شكرا لك يا ابا مؤمن على مصداقيتك و حسن اخلاقك

اترك رد