مكتب انتربول عمان قبض على 145 مطلوبا

مكتب انتربول عمان قبض على 145 مطلوبا
سبتمبر 17, 2012

– مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني رعى مدير الأمن العام الفريق أول الركن حسين هزاع المجالي اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر الانتر بول الإقليمي الآسيوي (21) بعنوان (العمل المبتكر والتعاون بين أجهزة إنفاذ القانون في أسيا من أجل عالم أكثر أماناً) بمشاركة عدد من المنظمات الدولية والعالمية ونحو (180 ) شخصية عالمية تمثل 40 دولة وبتنظيم من مديرية الأمن العام – ادارة الشرطة العربية والدولية وبالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية ( الانتربول ).
وقال الفريق اول الركن المجالي أن السلم والأمن العالمي مسؤولية تفرض على الجميع وعلى مختلف المستويات التكاتف والتعاون للوقوف في وجه التحديات التي تؤثر على المجتمعات والشعوب مهما اختلفت اللغات والحدود لان التحديات الجرمية والتكنولوجية الحديثة العابرة للحدود فرضت واقع جديد يتم مواجهته بالعمل المشترك والموحد .
وفي حديثه عن المنظومة الأمنية في الأردن أكد الفريق المجالي ان عناصر قوة الأردن تكمن بانفتاحه في مجالات الحياة المختلفة السياسية والاجتماعية والاقتصادية وتبني مفهوم التنمية الشاملة في ظل منظومة أمنية شاملة حديثة تلبي حاجة المجتمع الأمنية والشرطية وتسخر كافة امكاناتها البشرية لتلك الغاية .
وتابع المجالي بأن انعقاد المؤتمر يأتي ترسيخاً لنهج المنظمة الجنائية الدولية وإدامة التواصل فيما بين الدول الأعضاء وتبادل الخبرات والتجارب فيما بينهم وتوحيد الجهود ورفع مستويات التنسيق والاتصال للتصدي سوياً للتهديدات الإجرامية ومواجهتها وصولاً لمستقبل أكثر أمناً واستقراراً وسلاماً .
وقال العميد إبراهيم ابو شويمة مدير إدارة الشرطة العربية والدولية ان مديرية الامن العام انتهجت سياسة الانفتاح على الدول الأعضاء في المنظمة من خلال إنشاء إدارة متخصصة لتلك الغاية عملت منذ تأسيسها على التواصل وعقد الاتفاقات الدولية والثنائية وتبادل الخبرات في مجالات مكافحة الجريمة مع مختلف الدول الأعضاء .
وأشار العميد ابو شويمة ان المكتب المركزي الوطني / انتربول عمان قد تمكن خلال النصف الأول من هذا العام من ملاحقة ( 4785) مطلوبا دوليا , ووقف ملاحقة (1198) آخرين , وتمكن من القاء القبض على (145) مطلوبا احيلوا للقضاء الأردني للنظر في تسليمهم للدول الطالبه لهم , اضافة الى التعامل مع (800) شكوى واستفسار وتدقيق (50100) مركبة دخلت الحدود الاردنية ضبطت منها (13) مركبة مسروقة دوليا كما تمت المشاركة في اثنين وخمسين فعالية ونشاط ضمن مجلس وزراء الداخلية العرب .
من جانبه شكر السيد كو بون هوي رئيس المنظمة الجنائية الدولية الاردن على استضافته لأعضاء المنظمة وحسن التنظيم والاستقبال لهذا المؤتمر الدولي الذي جمع اعداداً كبيرة من اعضاء المنظمة الجنائية الدولية والذي سيكون عنواناً لتبادل المعرفة والخبرات فيما بين الدول المشاركة وسيناقش اوراق عمل متعددة خاصة موضوع الشرطة الاقليمية في مواجهة تحديات الجريمة للاطلاع على تجارب الدول المشاركة في هذا المجال .
واكد رئيس المنظمة الجنائية الدولية ان الجرائم المستحدثة والعابرة للحدود مثل الاتجار بالبشر والمخدرات والقرصنة البحرية والاتجار بالسلع غير المشروعة والإرهاب باتت تشكل خطرا يضع المنظمة وأعضائها أمام تحد كبير لا بد من التعاون فيما بينهم لمواجهة تلك الجرائم والحيلولة دون غزوها للدول الأعضاء .
ويشار الى أن الحكومة الأردنية تقدمت بأوراق ترشيح للفريق أول الركن حسين هزاع المجالي بصفته مديراً للأمن العام لشغل منصب نائب رئيس الجمعية العمومية عن قارة آسيا لما تحظى به المنظمة من أهمية وأدوار بارزة في مجال مكافحة الجريمة ورغبة من المملكة الأردنية الهاشمية في تعزيز مساهمتها في الأعمال والواجبات المناطة بالمنظمة كما أن الأردن من أوائل الدول التي انضمت الى المنظمة الجنائية الدولية في عام 1956م .
وعقد على هامش الافتتاح مؤتمر صحفي ضم الأمين العام للانتربول الدولي رونالد نوبل و مدير الأمن العام الفريق أول الركن حسين هزاع المجالي والسيد كوبون هوي رئيس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية نوقش فيه مواضيع تتعلق بأوراق العمل الخاصة بالمؤتمر والتعريف بالمواضيع ذات الصلة بإنفاذ القانون والتركيز على مواضيع الشرطة الإقليمية في مواجهة تحديات الجريمة وبناء قدرات أجهزة إنفاذ القانون.
ه.غ
الراي

اترك رد