الاحتيال باستخدام الورق الأسود

الاحتيال باستخدام الورق الأسود .

وقال : يلجأ بعض الأشخاص اغلبهم يأتون من الخارج بحجة الاستثمار والعمل ومن ثم الادعاء بقدرتهم على تحويل الورق الأسود إلى دولار .

وبين ان هذه العمليات تكلف الضحايا مبالغ طائلة لغايات إنجاحها حيث تم ضبط مجموعة من الأشخاص لقيامهم بمحاولة تصريف عملة ورقية(الدولار الأمريكي الأسود) وغير قابلة للتصريف عن طريق بيعها لأحد المواطنين مقابل نصف دينار للورقة الواحدة والتي تتحول إلى ورقة دولار بعد إضافة مادة حمضية عليها حيث ضبط بحوزتهم 37 الف ورقة سوداء .

واوضح انه برزت في الاونة الاخيرة قضايا جديدة ومتجددة الا وهي قضايا الاحتيال بالدولار ويتمثل هذا الاسلوب بقيام اشخاص من اصحاب السوابق بانتقاء شريحة من المجتمع والتي تتصف بانها ميسورة الحال نسبياً حيث يتصل الجاني بالمجني عليه بطريقة او باخرى ويخبره بان لديه دولارات بكميات كبيرة وبسعر اقل من سعر السوق ويقوم باعطائه عينة لفحصها وبعد التأكد منها يحضر المجني عليه المبلغ المتفق عليه وعندها يلوذ الجاني بالفرار أو يتوارى عن الأنظار.

واشار الى ان مديرية الأمن العام تتعامل من خلال إدارة البحث الجنائي مع قضايا الاحتيال بالورق الأسود عبر استقبال شكاوى الأشخاص المجني عليهم والتحقيق بالقضايا ومتابعتها وضبط المتورطين بها والأدوات المستخدمة بعمليات الاحتيال مثل الورق والأحبار والقاصات وكل ما يتعلق بها ومن ثم توديع الأشخاص المتورطين إلى القضاء .

طرق احتيال الدولار
واستشهد المقدم الحياري بقصة واقعية حول ذات الموضوع وهي ان احد الاشخاص وهو من المشبوهين بقضايا الاحتيال بالدولار ضبط لقيامه بالاحتيال على احد المواطنين بمبلغ خمسة الاف دينار في منطقة الضليل .

3 تعليقات على “الاحتيال باستخدام الورق الأسود”

اترك رد