الاحتيال بصفة رجل امن عام

الاحتيال بانتحال صفة رجل امن عام( بحث جنائي ) .

وقال ان بعض الاشخاص من المشبوهين يقومون بالتظاهر والادعاء بأنهم رجال امن عام – بحث جنائي أو غير ذلك من صفات العاملين بالزي المدني وتفتيش المواطنين بدنياً أو تفتيش منازلهم وسرقة ممتلكاتهم بحجة التفتيش .

وبين انه تم ضبط مجموعة من الأشخاص لقيامهم بانتحال صفة رجال الاستخبارات حيث اوقفوا مجموعة من المواطنين وطلبوا منهم إثباتهم الشخصي واخبروهم بأنهم من رجال الاستخبارات العسكرية .

وقال ان المديرية ومن خلال إدارة البحث الجنائي تهيب بجميع المواطنين التسلح بالعلم والثقافة الأمنية واخذ أقصى درجات الحذر والانتباه من المحتالين والتصدي لهم من خلال الابتعاد عن الطمع والجشع ووسائل الكسب السريع والتأكد من هوية الأشخاص عن طريق الأوراق الثبوتية في جميع المعاملات وعدم اللجوء إلى البيع والشراء إلا عن طريق الوسائل الشرعية والرسمية والابتعاد عن المشعوذين والسحرة والدجالين وعدم تصديق قصصهم .

وشدد المقدم الحياري على ان يكون التعامل بالعملات الأجنبية من خلال البنوك ومحلات الصرافة المعتمدة مشيرا الى انه لا وجود إطلاقاً لما يسمى بالدولار الخام وان عملية سك العملات وتظهير أوراق (البنكنوت) تتم بإشراف دولي وليس برعاية الأفراد.

وقال إن مجرد الاستماع لهؤلاء الأشخاص وقوع في الفخ مشيرا الى ضرورة إبلاغ اقرب مركز شرطة حال التعرض لأية عملية احتيال وعدم التحرج أو الخجل أو التباطؤ في تقديم الشكوى على هواتف إدارة البحث الجنائي ( 4602435 ) أو( 4602420) أو من خلال عمليات مديرية شرطة وسط عمان (192 ) أو مديرية الأمن العام على الرقم (196) او عمليات النجدة في جميع أنحاء المملكة على الرقم (191) .

وقال نائب عميد كلية الشريعة في جامعة مؤتة الدكتور علي الزقيلي ان الاحتيال يعني في مدلوله اللغوي الكذب والخداع , فيما هو من الناحية الشرعية اتخاذ وسائل غير مشروعة تقوم على الخديعة لتحقيق مآرب ما .

واشار الى ان هذه الوسائل محرمة شرعا عملا بقول الله تعالى : ” يا ايها الذين آمنوا لا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل الا ان تكون تجارة عن تراض منكم ” , مبينا ان هذه الاية الكريمة تمثل منعا عاما لكل وسائل الكسب المحرم كما بين الله سبحانه وتعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام في نصوص كثيرة تحرم هذه الوسائل غير المشروعة , يقول عليه الصلاة والسلام : ” من غشنا فليس منا ” .

واوضح ان الرسول عليه الصلاة والسلام نهى عن الكذب وعدم الوفاء بالعهد وخيانة الامانة وكلها سلوكيات تصب في باب النصب والاحتيال لقوله عليه الصلاة والسلام : ” آية المنافق ثلاث اذا حدث كذب واذا وعد اخلف واذا اؤتمن خان ” .

وبين الدكتور الزقيلي ان النصب والاحتيال يعني تزوير الحقائق والوقائع سواء بالسلع او المعاملات , ولذلك فان بعض علماء الشرع يصفون النصاب والمحتال بانه مرتكب للكبائر .

المتخصص في علم الاجتماع الدكتور فايز المجالي قال ان النصب والاحتيال مرتبطان بالظروف الاقتصادية لمقترفيها الذين يعتقدون ان الغاية تبرر الوسيلة ولا سيما ان كان الهدف ماديا بغض النظر عن اية معايير اخلاقية .

واشار الى ان التغير في المفاهيم الاجتماعية وانخفاض القيم لدى البعض جعل النظرة الى من يمتلكون المال ايجابية بغض النظر عن مصدره وانهم اذكياء وليسوا محتالين ما دفع اصحاب النفوس الضعيفة الى اللجوء لوسائل الكسب السريع سواء كانت مشروعة او غير مشروعة ناهيك عن ضغوطات الحياة الاقتصادية التي تشكل عاملا مساعدا اخر للدفع باتجاه سلوكيات النصب والاحتيال .

وشدد الدكتور المجالي على اهمية تغليظ العقوبات على المحتالين وتعزيز دور الرقابة الوقائية من قبل الاجهزة الامنية المعنية للحد من انتشار هذه السلوكيات منوها الى اهمية الدور الاعلامي والتربوي في تعزيز القيم الاخلاقية والسلوكية ونشر الثقافة الامنية من خلال حملات توعية مستمرة .

واشار الى ان ما تبثه القنوات الفضائية من مواد فيلمية حول اساليب النصب والاحتيال ومحاولة تبرير القيام به كسلوك ينم عن قدرة وذكاء لمقترفيه اسهم في دفع البعض من ذوي النفوس الضعيفة الى محاولة القيام بهذه السلوكيات من منطلق التقليد والمحاكاة .

المتخصص في علم النفس الدكتور علي الهندواي قال ان انخفاض قيم التكافل الاجتماعي دفع البعض الى البحث عن وسائل غير مشروعة للكسب المادي السريع مشيرا الى من يلجأ الى هذه الوسائل مختل نفسيا وغير متوازن نتيجة عدم التزامه بالقيم الاجتماعية الايجابية والاخلاقية .

وشدد على اهمية اخضاع هؤلاء الاشخاص لعلاجات نفسية وتأهيلهم من خلال حلقات توعوية وارشادية تعيد اليهم الثقة بالنفس وتعزز قيم القناعة .

ودعا الدكتور الهنداوي الشباب الى استثمار الوقت والعمل بكل طاقة واجتهاد ضمن وسائل شرعية وقانونية للحصول على مصادر رزق قد تكون وفرتها بالجد والعمل اكثر مما يمكن ان يكسبوه من خلال طرق غير قانونية تؤدي بهم الى التهلكة .-( بترا )

3 thoughts on “الاحتيال بصفة رجل امن عام”

اترك رد