ضحية اخذ من كل كيس حزمة وسحب من كل حزمة ورقة فئة المائة دولار

وقع شخص يمني الجنسية ضحية لعملية احتيال 105000 دينار اوهموه ان بحوزتهم دولارات ويرغبان ببيعها بسعر اقل من سعر السوق ، وفق ما ذكر مصدر امني.
وتتلخص تفاصيل القضية كما رواها المصدر ان الضحية قدم الى الاردن لتلقي العلاج واثناء خروجه من احدى المستشفيات في عمان هو وزوجته توقفت بجانبه مركبة وعرض سائقها عليه ان يوصله مقابل الاجر، فوافق الضحية وصعد معه وهو احد المشتكى عليهم وفي الطريق اخبر السائق الضحية عن تجارة مربحة وسريعة وهي بيع وشراء الدولارات بعد ان تأكد ان الضحية ليس اردنيا من خلال ملابسه.
واضاف المصدر ان الفكرة لاقت استحسانا عند الضحية وعلى اثر ذلك عرّف سائق المركبة، الضحية على شخص من خلال الهاتف قبل ان يوصله الى مكان اقامته، بعد ذلك كثرت فيما بينهم الاتصالات الى ان التقيا وقام الشخص المشتكى عليه (الثاني) بعرض الفكرة على الضحية واصطحبه الى مدينة المفرق وهناك التقيا بثلاثة اشخاص وادخلوه في غرفة تحتوي على (18) كيسا من الدولات يحتوي كل منها على ما يقارب ثلاثة ملايين دولار، ولدى استفسار الضحية عن تلك الدولارات اخبروه المشتكى عليهم الاربعة «انها لشخص عراقي وهي سليمة ويرغب في تصريفها من خلالهم».
وفي القضية ان الضحية اخذ من كل كيس حزمة وسحب من كل حزمة ورقة فئة المائة دولار وعند فحصه المبدئي لها من خلال اللمس تبين له انها سليمة وغير مزيفة وطلب منهم (المشتكى عليهم) ان يأخذ خمس ورقات من فئة المائة دولار ويفحصها بعمان، عندها قالوا له»يجب ان تضع ما يقابلها بالدينار الأردني».
و ايضا  ان الضحية عاد الى عمان مع الشخص الذي اصطحبه الى المفرق وتأكد من سلامة الدولارات بعد ان قام بفحصها بأحدى المحلات واحضر مبلغ (105) الاف دينار اردني وعاد به في اليوم التالي الى المشتكى عليهم على ان يأخذ مقابل مبلغه (175) الف دولار، ولدى وصوله المفرق استلم المشتكى عليهم المبلغ من الضحية واخبروه انهم لا يستطيعون تسليمه الدولارات في المفرق كون الطريق مراقبة من قبل الدوريات على ان يقوموا بايصالها له الى عمان.
وكذلك  ان المشتكى عليهم تواروا عن الانظار بعد اخذهم المبلغ من الضحية ولم يعطوه المبلغ المتفق عليه وعلى اثر ذلك تقدم بالشكوى

2 thoughts on “ضحية اخذ من كل كيس حزمة وسحب من كل حزمة ورقة فئة المائة دولار”

اترك رد