تهدف البلاغات الحمر التي يصدرها الانتربول الى الاعتقال الموقت لاشخاص

مدعي المحكمة الجنائية يطلب مساعدة الانتربول لاعتقال القذافي

طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية من الانتربول إصدار “بلاغ أحمر” لاعتقال العقيد معمر القذافي الملاحق بموجب مذكرة توقيف صادرة عن المحكمة بتهمة “ارتكاب جرائم ضد الإنسانية”.
أ ف ب (نص)

المجلس الوطني الانتقالي يحدد “20 شهرا” كخارطة طريق للانتقال الديمقراطي في ليبيا

طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو-اوكامبو الخميس من الانتربول اصدار “بلاغ احمر” بحق العقيد معمر القذافي ونجله سيف الاسلام ورئيس المخابرات السابق عبدالله السنوسي، الذين اصدرت المحكمة الجنائية مذكرات توقيف ضدهم، كما اعلن مكتب المدعي اليوم الخميس.

وقال مكتب المدعي في بيان “ان مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو-اوكامبو يطلب من الانتربول اصدار +بلاغ احمر+ لاعتقال معمر القذافي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية مفترضة، اي القتل والاضطهاد”.

واضاف مورينو-اوكامبو في البيان ان “توقيف القذافي مسألة وقت”.

وقد اصدرت المحكمة الجنائية في 27 حزيران/يونيو مذكرات توقيف ضد معمر القذافي (69 عاما) ونجله سيف الاسلام (39 عاما) وصهره و”ذراعه اليمنى” رئيس اجهزة الاستخبارات الليبية عبدالله السنوسي (62 عاما).

وزير الخارجية النيجري – القوافل الآتية من ليبيا 2011/09/07

إعداد فرانس 24
ويشتبه في ان هؤلاء الثلاثة قد ارتكبوا جرائم ضد الانسانية في ليبيا منذ 15 شباط/فبراير، تاريخ اندلاع التمرد الذي تحول نزاعا مسلحا.

وتهدف البلاغات الحمر التي يصدرها الانتربول الى الاعتقال الموقت لاشخاص ملاحقين تمهيدا لتسليمهم او احالتهم الى محكمة دولية بناء على مذكرة توقيف او قرار قضائي، كما ذكر مكتب مدعي المحكمة الجنائية في بيانه.

اترك رد