كيف اختار أفضل شركة محاماة ؟

الكثير من الناس يحتاج للمحامي في العديد من الأمور اليومية والحياتية ، فسواء أكنت في وضع مالي حرج ، أو أنك بحاجة لاسترداد حقك ، أو كنت بحاجة للمحاسبة مع شريكك السابق، أو أنّك تعرضت لعمل ضار ، أو أنك ارتكبت فعلاً يعتبره القانون ممنوع ، أو أنك تريد عمل مشروع تجاري ، أو غيره. البحث عن محامي يعني أنك بحاجة لمساعدة من شخص آخر لحل مشاكلك الشخصيّة أحيانا. وشركة حماة الحق شركة محاماة أردنية مقرها الرئيسي في مدينة عمان.

شركة المحاماة

يقصد بشركة المحاماة :  أنها مجموعة من المحامين الذين يعملون معا تحت اسم شركة محددة. وفي القانون الأردني تسجل شركة المحاماة في سجل الشركات المدنية ويجوز ان تكون ذات مسؤولية محددة، ولكن لا يجوز ان يشترك بها غير المحامين ، قد تختص شركة محاماة فقط على أنواع معينة من القانون مثل قانون الشركات أو قد تتعامل مع مجموعة متنوعة من التخصصات القانونية . كما وأنه لا يوجد تحديد لعدد المحامين في شركة المحاماة ، فيمكن أن تتكون مكاتب المحاماة من عدد قليل من المحامين أو ما يصل إلى مائة أو أكثر.

وشركات المحاماة تقع مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام ، بدءًا من ممارسات المحاماة الفردية إلى المنظمات القانونية متعددة الولايات والموظفين. فهي بشكل عام وجدت للتعامل مع كل تحد قانوني تقريبًا يواجه الأفراد أو الشركات الصغيرة والشركات الكبيرة. اعتمادًا على العمل القانوني المطلوب فستجد مجموعة متنوعة من مكاتب المحاماة للاختيار من بينها ، مقسمة بشكل عام حسب الحجم أو نوع الممارسة ، كمبدأ لا يوجد حل واحد يناسب كل المشاكل القانونية ، فإن اختيار مكتب محاماة مناسب يمكن أن يحدث فرقًا بين نتيجة ناجحة وفرصة ضائعة.

أنواع شركات المحاماة

شركات فردية : وهي شركة محامي فرد ، يقوم بكامل الأعمال فيها ،  هناك العديد من الفوائد للتعامل مع مكتب محاماة منفرد ، خاصة إذا كان لديك مشكلة قانونية بسيطة لحلها أو إذا كنت تبحث عن وسيلة لخفض التكاليف. بشكل عام المحامي المنفرد تكون أتعابه أقل من الشركات الكبيرة ، وغالبًا ما يتمتع بالمرونة في الأتعاب ومن الفوائد ان العناية الشخصية بالقضية قد تكون أكثر لأن المحامي سيعمل على قضيتك عادةً بمفردك. لكن الإشكالية في المحامي المنفرد غالبا قلة الخبرة وقلة الموارد وانعدام تخصص خاصة إذا كان المحامي متخرجًا حديثًا من القانون .

شركات محاماة الصغيرة

تعمل مكاتب المحاماة الصغيرة ، والتي يشار إليها أيضًا باسم مكاتب المحاماة “البوتيكية” ، بشكل عام من محاميين إلى عشرة محامين – غالبًا ما تتيح للمحامين فرصة للتعاون مع محامين آخرين في مسائل قانونية معقدة أو ذات صلة، غالبًا ما يكون لدى هذه الشركات “شعور” شركات المحاماة المنفردة – مثل الاهتمام الوثيق من شخص لآخر – ولكنها قد تسمح أيضًا بالتمثيل في نطاق أوسع من الشؤون القانونية وبذات الوقت توفر التخصص والتكاليف المعقولة.

شركات المحاماة الكبيرة : 

يمكن أن يتراوح حجم مكاتب المحاماة الضخمة ، المعروفة أيضًا باسم شركات “الخدمة الكاملة” ، بين عشرات المحامين والموظفين ، وعدة آلاف من الموظفين بما في ذلك المحامين ، والمساعدين القانونيين ، والموظفين الإداريين ، وأخصائي الموارد البشرية ، وأمناء المكتبات وغيرهم من الموظفين – ويمكنهم موجودة في العديد من المدن وحتى الدول.
تتخصص مكاتب المحاماة الكبيرة في جميع مجالات القانون ولديها عادة أقسام قانونية كبيرة ، مثل الشركات والتوظيف والمجموعات العقارية.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن لشركات المحاماة الكبرى التعامل مع معظم أنواع العمل القانوني ، بما في ذلك المعاملات التجارية (مثل عمليات الاندماج والاستحواذ) ، والتقاضي على نطاق واسع ، ومسائل الدفاع الجنائي ، لكن المشكلة تكمن بالتكاليف الباهظة التي تتقاضاها هذه الشركات من العملاء ، وقد لا تكون نافعة لمنافسة المحامين المحليين من حيث المعرفة والخدمة والتكاليف .,

مكتب المحاماة

هي كيان تجاري قانوني يؤسسه محامٍ أو أكثر لممارسة الأنشطة المتعلقة بمهنة المحاماة. حيث يعد هدفها الرئيسي تقديم المشورة القانونية للعملاء (أفراد أو شركات) عن حقوقهم والتزاماتهم القانونية، بالإضافة إلى تمثيل العملاء في القضايا المدنية أو الجنائية، والمعاملات التجارية، وغيرها من الأمور التي يتم فيها طلب المشورة القانونية وغيرها من المساعدات حيث يجوز لها تمثيل موكلها.

وعادة ما يكتسب المحامون الجدد في الشركة الخبرة، للوصول إلى الإدارة والحصول على نسبة من رأس مال الشركة، مع إبقاء الدخل إلى الحد الأدنى. كما وان شركة المحاماة توظف شركة المحاماة المحامين بشكل رئيسي، بالإضافة إلى مناصب سكرتارية، مهندسي كمبيوتر، ووكلاء.

التجربة المسبقة

أفضل ما يكون المعرفة المسبقة أو التجربة المسبقة هي الوسيلة الأفضل لاختيار شركة محاماة في الأردن وإذا لم يكن كذلك فلا بد من الاستعانة بشخص قد جرب المحامي أو شركة المحاماة وسؤاله عن أداء المحامي أو الشركة .

الكثير من العوامل تلعب دورا في اختيار شركة المحاماة في الأردن ، فقد يلزمك التعامل مع شركة محاماة في الأردن ليكونوا مستشارين قانونيين لشركتك أو منظمتك ، وقد تحتاج محامي لتمثيلك في قضية سترفعها ضد شركة أو شخص أو حكومة ، وقد يكون أحيانا قد تم رفع قضية عليك من أحد ما ، كل ذلك يتطلب منك التعامل مع محامي وأحيانا قد يكون الأفضل لك ان تبحث عن شركة محاماة أردنية متخصصة ، فمثلا تجد بها محامين مختصين في القضايا الجزائية وآخرين بالقضايا المدنية ومحامين مخصصين لقضايا الشركات والخلافات التجارية.

عدد محامين شركة المحاماة

مما لا شك فيه ان عدد المحامين له دور مهم في اي شركة محاماة في الأردن وفي أي دولة أخرى  و ذلك ينعكس على عمق المعرفة التي يتمتع بها الفريق و مثال ذلك ان تجد  بها محامين لهم خبرة عشرات السنوات فأنت هنا تستطيع ان تجمع السنوات لكل المحامين لتقول ان لهم خبرة مثلا مئة سنة ، و اذا ما قترن ذلك بنشاط و شهرة للشركة فيكون ذلك مضاعفا و هو ما يشكل ضمانة لك بأن عملك سينجز بيد خبراء ، و الأهم من ذلك ان اختيار الجهة القانونية الموثوقة لتمثيلك يعطيك نتيجة افضل من اختيار محامي مفرد ليس على صعيد الخصص فحسب و إنما أيضا ان الشركة التي تتكون من مجموعة أشخاص تسعى دوما للحفاظ على سمعتها ، فمثلا ان خطأ احد المحامين يؤثر في سمعة الشركة و هو ما لا يسمح به باقي الشركاء .

هل من الممكن ان تكون قضيتك في وضع أفضل مع محامي مختص ؟ في الماضي قد تكون سمعت عن محامي يعمل في العديد من القضايا ، وقد يكون من المفيد ان تذهب الى شركة محاماة أردنية متخصصة تحوي محامين مؤهلين ومدربين في مجال قضيتك ، فهؤلاء أقدر على فهم القضية وأقدر على إيجاد حل لها، وحتماً ستكون نصيحتهم أدقّ لاطلاعهم الدائم وحداثة المعلومات لديهم، وكذلك سيكونون أفضل للمفاوضة مع الغير نيابة عنك، لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

ما هي مهنة المحاماة

المحامون نخبة في المجتمع رسل العدالة وحماة الحقوق والمدافعون عن الحرِّيَّات العامَّة وسيادة القانون وسمو الدستور ومنعة القضاء واستقلال السلطة القضائية والقضايا الوطنية.

المحامون هم من أعوان القضاء الذين اتخذوا مهنة لهم تقديم المساعدة القضائية والقانونية لمن يطلبها لقاء اجر ويشمل
ذلك:
1- التوكل عن الغير للادعاء بالحقوق والدفاع عنها:-
أ- لدى كافة المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها عدا المحاكم الشرعية.
ب- لدى المحكمين ودوائر النيابة العامة.
ج- لدى كافة الجهات الإدارية والمؤسسات العامة والخاصة.
2- تنظيم العقود والقيام بالإجراءات التي يستلزمها ذلك.
3- تقديم الاستشارات القانونية.

 الالتزام الأخلاقي الرفيع :

ونعني أن يتحلى المحامي بجميع الصفات التي ينبغي أن يتصف بها القاضي من نزاهة وحياد والتزام بالقانون وخضوع للضمير في أعماله والاتصاف بالآداب عند عرضه الموقف والقول والمرافعة والبعد عن التحيز والتعصب لا في شؤون المهنة فقط لكن بشؤون حياته أيضاً

الزمالة وروح التضامن: على المحامي معاملة زميله باحترام سواء بالجلسة أو بالمراسلة أو بالهاتف وعليه أن ينادي زميله دوما وابدأ زميلي المحترم وأن يتوجه بالكتابة أو القول إلى نقيب ممارس أو نقيب سابق بعبارة سيدي النقيب وتتميز علاقة المحامي بزميله بالمجاملة واللطافة فلا يمكن له المرافعة ولا الدفاع عن قضية يكون فيها الطرف الخصم أحد زملائه أو إذا كانت تتضمن مناقشة وقائع مهنية دون إخطار نقيب المحامين وغذا كانت المحامي هو المعني بالأمر شخصيا في الدعوي فعلى الزميل الذي يرافع ضده أن يقوم بزيارته مسبقا حسب تقاليد المهنة إذا أعفاه من ذلك بنفسه.
كما يجب على المحامي الامتناع عن جلب موكلي زملائه لمصلحة الخاصة وفي حالة تأسيسه في قضية إلى جنب زميل له يتعين عليه إخطاره بذلك ومن تقاليد المهنة أن يتم ذلك كتابة.

خبرات شركة المحاماة

عزيزي القارئ عندما يتبادر إلى ذهنك سؤال يتعلق بالأمور القانونية عليك التوجه إلى الجهة التي تمتلك الإجابة الصحيحة والكافية، ولا تقوم بسؤال أي شخص لا يتملك المعلومات والخبرات المتعلقة بالمواضيع القانونية فقد تحصل على إجابة خاطئة تؤدي إلى تضليلك وتوجيهك إلى الطريق الخاطئ، فما هي أفضل الجهات التي من الممكن أن تتوجه إليها؟

لماذا شركات المحاماة؟

إن أفضل الجهات المتخصصة والمتنوعة بالمعلومات والخبرات القانونية هي شركات المحاماة  العامة وشركات المحاماة المنفردة ، والشركات العامة تأتي بالمرتبة الأولى وبعدها شركات لمحاماة المنفردة ، فكلاهما المرجع القانوني الصحيح إلا أن البعض يفضل اللجوء لشركات المحاماة العامة   ، والسبب  أن شركة المحاماة يعمل فيها عدة محامين ممن يمتلكون خبرات ومعلومات قانونية واسعة يتخصص البعض بدراسات قانونية معينة يكون صاحب خبرة كبيرة فيها ، فتجد الشركة تضم مهارات واسعة يختص كل فرد فيها بخبرة تميزه عن الأخر إضافةً إلى اكتسابهم جميعاً أساسيات القانون والمعلومات القانونية المتنوعة  .

التقسيم الإداري لشركات المحاماة

تتألف شركات المحاماة من أقسام عديدة منها أعمال السكرتارية التي تقوم على تنسيق المواعيد والحجوزات وتنظيم جداول القضايا ومتابعة مواعيدها لذلك لا تخشى على قضيتك من النسان فهناك من يتولى أمور متابعتها، أيضاً تتألف من عدة محامين منهم من هم متخصصون بالاستشارات، ومنهم من يقوم بإعداد الملفات القضائية ومتابعتها وحضور جلسات المحاكمة، كما أن شركة المحاماة كأي شركة يوجد لها مدير ورئيس يشرف على جميع الأعمال التي تباشر من خلالها ويعد مرجع قانوني لمن يحتاج إليه من المحامين.

الهدف من إنشاء شركات المحاماة

هدفها الرئيسي تقديم المشورة القانونية للعملاء (أفراد أو شركات) عن حقوقهم والتزاماتهم القانونية، بالإضافة إلى تمثيلهم في القضايا المدنية أو الجنائية، والمعاملات التجارية، وغيرها من الأمور التي تحتاج إلى المساعدة القانونية.

شركة المحاماة في الأردن

نصت المادة 43/2 محاماة أردني: (يجب أن يكون للمحامي مكتب لائق مكرس لأعمال المحاماة ولا يحق له أن يتخذ غير مكتب واحد في بلدة واحدة)، فمن يريد ممارسة أعمال المحاماة لا بد أن يمارس أعماله في مكتب لائق مخصص لهذه الأعمال.

تجد أغلب شركات المحاماة أو المكاتب تحتوي مكتبة متخصصة فيها عدد من الكتب القانونية والفقهية والدوريات الهامة لمسايرة لآخر الاجتهادات والقضايا الملزمة الصادرة عن المحاكم.

ما معنى أن تكون محامياً؟

أن تكون محامياً يعني أن تتمتع بجميع الصفات التي تجعل منك شخصاً مميزاً يسعى الكبير والصغير للاقتداء به ، فالمحاماة رسالة حق وأمانه ، فيجب عليك كمحامي أن تكون المحارب والحامي للحقوق والساعي لإعادتها عند اللجوء إليك ، ويجب أن تتحلى بالأخلاق الحميدة والأمانة لتكسب ثقة العملاء ، كما يجب أن تكون على تواصل دائم معهم واطلاعهم على المستجدات التي تحصل على قضاياهم عند الطلب .

المصدر: مقال أفضل محامي في الأردن