جرم:- مخالفة احكام المادة (75/ا) من قانون الاتصالات

النصوص القانونية المتعلقة بجرم مخالفة احكام قانون الاتصالات :

نصت المادة (75/ا) من قانون الاتصالات على انه:- (ا- كل من اقدم باي وسيلة من وسائل الاتصالات على توجيه رسائل تهديد او اهانة او رسائل منافيه للاداب او نقل خبرا مختلقا بقصد اثارة الفزع يعاقب بالحبس مدة لاتقل عن شهر ولاتزيد على سنة او بغرامة لاتقل عن (300) دينار ولاتزيد على (2000) دينار او بكلتا هاتين العقوبتين.)


ونصت المادة (188) من قانون العقوبات على انه:: (- الذم: هو اسناد مادة معينة الى شخص- ولو في معرض الشك والاستفهام- من شانها ان تنال من شرفه وكرامته او تعرضه الى بغض الناس واحتقارهم سواء اكانت تلك المادة جريمة تستلزم العقاب ام لا.


2- القدح: هو الاعتداء على كرامة الغير او شرفه او اعتباره- ولو في معرض الشك والاستفهام- من دون بيان مادة معينة.


3- واذا لم يذكر عند ارتكاب جرائم الذم والقدح اسم المعتدى عليه صريحا او كانت الاسنادات الواقعة مبهمة، ولكنه كانت هنالك قرائن لا يبقى معها تردد في نسبة تلك الاسنادات الى المعتدى عليه وفي تعيين ماهيتها ، وجب عندئذ ان ينظر الى مرتكب فعل الذم او القدح كانه ذكر اسم المعتدى عليه وكان الذم او القدح كان صريحا من حيث الماهية).
ونصت المادة (190) من قانون العقوبات على انه:- (التحقير: هو كل تحقير او سباب- غير الذم والقدح يوجه الى المعتدى عليه وجها لوجه بالكلام او الحركات او بكتابة او رسم لم يجعلا علنيين او بمخابرة برقية او هاتفية او بمعاملة غليظة).


كما نصت المادة (354) من قانون العقوبات على انه: (كل تهديد اخر بانزال ضرر غير محق ، اذا حصل بالقول او باحدى الوسائل المذكورة في المادة (73) وكان من شانها التاثير في نفس المجني عليه تاثيرا شديدا يعاقب عليه بناء على الشكوى بالحبس حتى اسبوع او بغرامة لا تتجاوز الخمسة دنانير).


كما نصت المادة (52) على انه: (ان صفح المجني عليه يسقط دعوى الحق العام والعقوبات المحكوم بها التي لم تكتسب الدرجة القطعية في اي من الحالات التالية: -1- اذا كانت اقامة الدعوى تتوقف على اتخاذ صفة الادعاء بالحق الشخصي او تقديم شكوى).

جريمة تطبيق واتس اب وسناب شات وايضا الانستغرام ومن خلال تطبيق مسنجر فيس

اختراق صفحة فيسبوك من خلال فصل واستخدام رقم هاتف 

انتقل إلى أعلى