عقوبات السجن واعتقال وسجن مؤبد

إن السجن والحبس والاعتقال جميعها جزاءات سالبة للحرية، يتم إيقاعها على مُستحقيها قانوناً، إلا أن لكل جزاء وعقوبة تصنيفات محددة وفق معاير قانونية، وتصدر عن جهة مختصة بإصدارها، فما المقصود بكل من السجن والاعتقال؟، وما هو الفرق بينهما؟

المقصود بكل من سجن واعتقال وسجن مؤبد

تتشابه العقوبات الجزائية من حيث المعنى العام وهو تقييد حرية الشخص في الحركة إلا أن لكل منها معنى قانوني خاص.

الحبس والسجن

 فالحبس أما أن يكون إجراء تحفظي يتم إيقاعه على المتهم ويكون محدد المدة وتختلف مدته من دولة إلى آخري أو يكون إجراء صادر من النيابة العامة فيكون بمثابة حُكم مؤقت لحين الفصل في الدعوى أو صادر بحُكم قضائي هو وضع المحكوم عليه في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل المدة المحكوم بها وهي تتراوح بين أسبوع وثلاث سنوات إلا إذا نص القانون على خلاف ذلك، والحبس هو من العقوبات الجنحوية.

وكذألك الحال بالنسبة إلى السجن فهو يصدر أيضاً بحكم قضائي إلا أن مدته قد تزيد عن ثلاث سنوات وعليه فإن السجن عقوبة جزائية أكبر من الحبس من حيث المدة ويصدر من حكم نهائي، كما أن السجن لا يصدر إلا بحُكم قضائي على عكس الحبس الذي قد يصدر لغايات التحقيق، والحبس هو جزاء لارتكاب جرائم من نوع جنحه، أما السجن هو جزاء على ارتكاب جرائم من نوع جناية.

الاعتقال

هو القبض على شخص ما والتحفظ عليه وحرمانه من الحرية بموجب القانون، وهو تقييد للحرية بدون حكم قضائي ويصدر من السلطة التنفيذية وليس محدد المدة، ولكنه إجراء استثنائي، فهو يصدر من جهات إدارية في ظروف استثنائية، فمثلاً لاحد ضباط الشرطة اعتقال أي شخص ارتكب جريمة حال حضورهم دون أمر من المحكمة وذلك في حال تدل الشواهد على أنه مذنب في جريمة خطيرة أو أن الجريمة وقعت أمامهم، أما في غير ذلك لابد لضابط الشرطة من الحصول على أمر محكمة يسمى أمر قبض أو اعتقال قبل قيامه بالاعتقال.

حسب نص المادة (19) من قانون العقوبات الأردني

الاعتقال هو وضع المحكوم عليه في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل المدة المحكوم بها عليه مع منحه معاملة خاصة وعدم إلزامه بارتداء زي النزلاء وعدم تشغيله بأي عمل داخل مركز الإصلاح والتأهيل أو خارجه إلا برضاه.

السجن المؤبد

إن السجن المؤبد أو الحُكم المؤبد أو السجن مدى الحياة من أشد العقوبات بعد عقوبة الإعدام التي يمكن إيقاعها بالجاني، ولو أنني أرى أن السجن المؤبد أشد أنواع العقوبات وأشد من عقوبة الإعدام، حيث إن الجاني يبقى طيلة حياته في السجن، حبيس أفكاره وضميره وجسده، فسيبقى يتعذب طيلة حياتها بسبب ما ارتكبه من جرائم، وهذا يدفع الكثير من الجُناة بعد فقدهم الأمل في الخروج من السجن إلى الانتحار، لذلك أرى أن في الإعدام الخلاص في بعض الأحيان، وهذا الرأي شخصي، فما المقصود بالسجن المؤبد في القانون؟

المقصود بالسجن المؤبد

هو الحُكم الذي تصدره المحكمة بحق الجاني في الجرائم التي تنص عقوبتها على السجن مدى الحياة، ويسمى بقانون العقوبات الأردني بالاعتقال المؤبد وهو من العقوبات الجنائية والتي تلي عقوبة الإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة من حيث الشدة.

هل هناك فرصة لخروج من حُكم عليه بالسجن المؤبد؟

حسب نص المادة (20) من قانون العقوبات الأردني

يطلق سراح المحكوم عليه بالاعتقال المؤبد إذا أمضى من العقوبة ثلاثين سنة.

معنى ذلك أن حد الاعتقال المؤبد ثلاثين سنة مشروط بحسن السلوك، أي أن خروج الجاني من السجن مشروط بتأكد زوال الخطورة الإجرامية للمجرم، وإذا لم يكن الجاني حسن السلوك سيبقى مدى حياته بالسجن، إلا أن القانون جاء خالياً من النصوص القانونية التي تتحدث عن الاعتقال مدى الحياة بصورة أوسع فقد جاء الحديث عنه في المادة (19) والمادة (20) والذي جاء فيهما معنى الاعتقال والحد الأعلى له .