أرشيف الوسم: محامين الاردن

متى تدفع اتعاب المحاماة في القانون الأردني؟

  • متى تدفع اتعاب المحاماة؟

ذلك ابتداء محكوم باتفاقية الأتعاب و غالبا يتم الدفع بناء على أحد ثلاث فرضيات:

الأولى :  إما أن يدفع مقدما كامل الأتعاب و هذا غالبا ما يكون في القضايا الصغيرة ،

والثانية :  أن تستحق الأتعاب في حال النجاح في القضية و يكون غالبا في القضايا المدنية التي يكون الطرف الاخر فيها مليء و قادر على دفع المبلغ المحكوم به مثل الدولة و الشركات ،

و الثالثة:  ان يدفع جزء مقدم و الباقي  في حال النجاح و يكون في القضايا التي تستلزم نفقات و مصاريف مرتفعة، و غالبا ما يعتمد مثل هذا الأسلوب في القضايا الجزائية بحيث يدفع جزء مقدم و الباقي في حال النجاح في القضية .

حقوق المحامي على العميل، واجبات العميل تجاه محاميه

  • ما هي حقوق المحامي عليك ؟

إن أهم حق عليك للمحامي هو أن تكون صادقا معه في كل صغيرة و كبيرة ، و لا تخش على سرك فالمحامي عليه المحافظة على أسرارك و لا يجوز له كشفها مهما كانت ، و عليك أيضا ان تحضر كل الأوراق و المستندات المتعلقة بالقضية و عليك أن تزود محاميك بعناوينك و معلوماتك وبطاقتك الشخصية و رقم هاتفك و غيره ، و من حقوق المحامي حقه في الاتعاب وفق ما هو متفق عليه بينك و بينه في اتفاقية الأتعاب ، و عليك أن تكون دقيقاً في مواعيدك مع المحامي خاصة إذا تعلق الموعد بالمحكمة او بجلسة.

ماذا يجب ان اسأل المحامي ؟

  • ماذا يجب ان اسأل المحامي ؟

الأفضل أن تسأل المحامي إذا كان متخصصاً في مثل قضيتك، و فيما إذا كان قد عرض عليه قضايا مشابهه لقضيتك أم لا ، و أن تسأله اأضا عما إذا كان هو من سيتابعها بنفسه أو بواسطة أحد معاونيه ، و تسأله عما اذا كان لديه الوقت الكافي لقضيتك ، و أن تسأله عن رأيه في قضيتك و ما هو تصوره المبدئي عنها ، و نسب النجاح فيها ، و كذلك ان تسأله كم سيتقاضى و تطلب منه نسخة من اتفاقية الأتعاب لتطلع عليها .

كيف اختار شركة محاماة ؟

  • كيف اجد محامي او شركة محاماة ؟

افضل ما يكون المعرفة المسبقة او التجربة المسبقة هي الوسيلة الأفضل لاختيار المحامي و اذا لم يكن كذلك فلا بد من الاستعانة بشخص قد جرب المحامي أو شركة المحاماة و سؤاله عن أداء المحامي أو الشركة .

تعريف لكلمة المحامي في الأردن

  • من هو المحامي؟

هو لقب يطلق على من أجيز له ممارسة مهنة المحاماة بناء على القوانين المعمول بها  في دولة معينة بعد استكماله لشروط و مؤهلات معينة يتطلبها القانون , و المحامي قد يكون مجاز اً بالترافع أمام جميع المحاكم أو أمام محاكم محددة .

و في الأردن يجب ان يكون حاصل على باكالوريوس القانون من جامعة معترف بها او ما يعادلها ، و ان يكون قد انهى متطلبات التدريب لسنتين على الأقل على اعمال مهنة المحاماة.

حتى يتمكن المحامي من ممارسة مهنة المحاماه يجب ان يكون اسمة مسجلا في سجل المحامين الاساتذة لدى نقابة المحامين وتحقيقا لهذه الغاية يجب على من يرغب بذلك القيام بمجموعه من الاجراءات اولها :

  1. التدريب

 يجب على من يرغب في تسجيل اسمة في سجل المحامين ان يقدم طلباً خطياً الى مجلس النقابة يطلب فيه تسجيل اسمه في سجل المحامين المتدربين مرفقا بالوثائق التي تثبت أنه:-

1- أردني الجنسية.

2- أتم الواحدة والعشرين من عمره.

3- ليس محكوما بجناية او جنحة اخلاقية او مدانا من قبل سلطة تأديبية نتيجة جرم يمس الشرف والاخلاق.

4- مقيم في المملكة الاردنية الهاشمية.

5- حاصلا على الشهادة الجامعية الاولى في الحقوق على الاقل من جامعه  أو معهد معترف بهما من قبل وزارة التعليم العالي

العضوية نقابة المحامين الاردنيين

لكل محامي حائز على شهادة في الحقوق مقبولة لممارسة مهنة المحاماة ,وقد توفرت فيه جميع الشروط الواجب توافرها في من يطلب تسجيله في سجل المحاماة, يحق له الانتساب لدى نقابة المحامين الأردنيين. ويتمتع المحامي في هذه الحالة بالعديد من المزايا , بالإضافة إلى تقديم العديد من الخدمات للمحامي وذلك انطلاقا من دور النقابة في تقديم التسهيلات اللازمة للمحامي لممارسة مهنته على أكمل وجه. ويمكن الإطلاع على الشروط الواجب توافرها للانتساب للنقابة بالإضافة الى كيفية الانتساب والمزايا التي يتمتع بها المنتسب :

بعد اتمام المحامي المتدرب لكافة المتطلبات والشروط الوارده سابقا يحق له الانتقال من سجل المحامين المتدربين الى سجل المحامين الاساتذه بعد ان تتحقق الشروط والمتطلبات التالية (وهي مجموعه من الاوراق ) وهي على النحو التالي:

  • استدعاء خطي مقدم من المحامي المتدرب شخصياً يتضمن الاوراق التالية:
  1. كتاب من المحامي المدرب .
  2. كتابين من محاميين استاذين يشهدان بالمواظبة على التدريب.
  3. صورة عن جواز السفر (الصفحة الرئيسية) و (التأشيرات والاختام ان وجدت) مع ضرورة احضار الجواز الاصل للمطابقة .
  4. كشف من دائرة الاقامة والحدود بدءاً من تاريخ التسجيل كمحامٍ متدرب حتى تاريخ تقديم هذا الطلب.
  5. كشف حضور القضايا حسب النموذج الصادر عن النقابة.
  6. محاضر الجلسات التي تفيد بحضور القضايا الواردة في الكشف اعلاه على أن يطبق هذا البند اعتباراً من 1/1/2014 .
  7. شهادة عدم محكومية حديثة التاريخ .
  8. كتاب من الضمان الاجتماعي.
  9. كتاب من ديوان الخدمة المدنية .
  10. كتاب من وزارة الصناعة والتجارة / دائرة مراقبة الشركات .
  11. كتاب من وزارة الصناعة والتجارة / السجل التجاري.
  12. طوابع مرافعة بقيمة (400) فلساً .

كيف اختار أفضل محامي

كيف أحتار أفضل محامي  لقضيتي ؟

الكثير من الأمور و الأعمال اصبحت تتطلب ان تستعين بمحامي ، سواء للبدء بمشروعك الجديد او للاشتراك في شركة او لحل مشكلة او عقبة قانونية توجهك ، و احيانا لتحصيل حقك أو لرد ادعاء كيدي ضدك.

و الركن الذي يسبق كل نصيحة اخرى  ان يكون المحامي يتقي الله  :

الحقيقة هذه هي ام النصائح فاذا كان المحامي يتقي الله فيرجى منه خير ، اما ان كان لا يتوانى عن معصية الله فظلم الناس له أسهل و أسرع ، فعليك بمن يتق الله ( وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ۚ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ۚ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ ).

اما النقاط العشرة فهي :

الأولى : ان يكون المحامي محترم في تصرفاته وسلوكه و بالأخص في عمله امام القضاء ، و كلمة الاحترام هنا يقصد بها ان تكون قضايا و أعمال المحامي محترمة و تنم عن محامي محترم ، فالقضايا التي تنافي الأخلاق او التي تنافي المبادئ السليمة و تخالف قواعد العدالة و الانصاف ،  هي أكثر ما يسيء للمحامي و يجعله غير محترم في نظر القضاة و موظفي المحكمة ، و في ذلك شرح طويل سأتعرض له لاحقا بمقالة مستقلة.

الثانية : مصداقة المحامي معيار للتمييز :
كيف أعرف أنّ هذا المحامي أفضل ؟ بعض المحامين يهتم  بالمال أكثر من  المصداقيّة ، و الأفضل اختيارر المحامي الصادق، و ذلك يمكن معرفته من خلال التمعن فيما يريده المحامي، هل يريد المال و الأتعاب أم يريد النجاح في القضية، و هل هذا المحامي يقدّم الاستشارة بإخلاص و أمانة أم إنه يظهر الصّورة الإيجابية للقضية دون حديث عن إمكانيات الخسارة ، و مسألة المصداقيّة يمكن كشفها بقليل من الاستفهامات حول ردّ المحامي مثل :
هل سألني المحامي عن تفاصيل قضيتي ؟
هل فهم المحامي تفاصيل قضيتي ؟
هل مباشرة طلب مني المحامي توقيع الوكالة ؟
هل بعدها طلب الأتعاب أم جزءاً منها؟
هل أخبرني عن احتماليات الربح و الخسارة بشكل منطقي ؟

هل حاول المحامي أن يشرح لي عن وضعي في القضية ؟ حرج ، معقد ، بسيط ، سهل؟

هل أجوبة المحامي منطقية و مقبولة، أم إنه يهول الأمور و يعظمها ؟
هل المحامي أخبرك بفترة زمنية معقولة لانتهاء القضية، أم أن الجواب ليس كذلك؟

الثالثة : خبرة المحامي
هل الخبرة عنصر ضروري في المحامي ؟ في الحقيقة إنّ الخبرة مسألة مهمة للغاية ، و كلمة خبرة لاا يقصد بها دوما عدد السنوات التي عمل فيها المحامي، فقد تجد محامي عمل عشرين عاماً و لكن لم يعمل سوى بعشرين قضية، بينما نجد آخر عمل عشر سنوات و انخرط بآلاف القضايا، فلذلك يقصد فيها كم و نوع القضايا التي اشتغل بها، و لا يقصد كذلك فقط العدد إنّما نوعية القضايا و صعوبتها، هي التي حتماً تعطي خبرة أكثر و دراية أعمق في القضايا.

الرابعة : تفاصيل الأتعاب
هل يجب مناقشة تفاصيل الأتعاب مع المحامي ؟ نعم إنّ الاتفاق قبل توقيع التوكيل أمر مهم وو ضروري، لكي يعرف كلا الطرفين حقه ، فيجب تحديد مقدار الأتعاب و كيفية ومواعيد دفعها و كذلك ما هي التزامات كلا الطرفين، وعلى المحامي أن يبيّن لموكله مقدار الرسوم المطلوبة، و دائماً يجب أن يقرأ المحامي اتفاقية الأتعاب على الموكل و يفهمه كلّ نقطة فيها ، و يجب أن تكون الاتفاقية واضحة و لا تحوي شروط تثير اللبس أو الغموض .

الخامسة : إمكانية التواصل بفاعليّة
هل إمكانية التواصل مع المحامي ضرورية؟ كما قلت سابقاً إن القضية أحياناً قد تستمر لأشهر و ربماا لسنوات ، و كصاحب قضية لا بدّ أن تبقى قلقا على قضيتك ، و تتمنى في كل حين أن تعرف ما هو الجديد ، فلذا حتماً المحامي الذي يحافظ على التواصل الفعّال و الدائم مع موكله سيكون أفضل من الذي لا يتواصل ، و التواصل يقصد به الردّ على الأسئلة والاستفسارات سواء بالزيارة الشخصيّة أو الهاتف أو البريد الإلكتروني أو العادي أو غيره ، فهناك بعض المحامين لا يجيدون مسألة التواصل الفعال مع موكليهم لعدة أسباب، قد يكون مثلا الانشغال الدائم أو كون المحامي مشهور جداً، وقد يكون مثلا يتهرّب لتقصير في عمله تجاه موكله و غيرها من الأسباب ، لذا فعلى المحامي الناجح أن يكون دائم التواصل مع موكليه، وأن يكون شفافاً صادقاً مع موكليه و يخبرهم بكل ما يتعلّق بالقضية أولا بأول .

السادسة : من سيتابع قضيتي

هل المحامي هو من سيتابع القضية بنفسه أم أحد معاونيه ؟ و هذا سؤال مهم جداً ، فأنت إذا وكلت محامي قد تكون دفعت الكثير لأنك تثق فيه شخصيا و لكن لا تثق بغيره ، فمن الأفضل ان تتفق مع المحامي ابتداءً على من سيتابع قضيتك ، هل هو شخصياً إذا كانت قضيتك مهمة  و  هل للمحامي اعتبار خاص لديك، أم إنه لا مانع لديك من أن يحضر فيها أحد معاونيه ، وأهمية هذا السؤال أن فرق الأتعاب قد يكون كبيراً بين إصرارك على توكيله شخصياً او قبول أحد معاونيه.

السابعة : قوة المحامي في القانون
هل يجب أن يكون المحامي ذي نفوذ أو له علاقة بذوي النفوذ ؟ إن الركون  لمحام فقط لأنه كان وزيراًً أو لأنه ابن وزير أو أخو قاضي أو غيره من الأسباب هي كثيراً ما تجعل تكلفة القضية أعلى دون جني فائدة من ذلك ، فالحقيقة أن اعتماد المحامي على نفوذه او نفوذ من حوله دون مهارة في القانون كثيراً ما يخيب أمل موكليه، و يكون نقمة عليهم لا نعمة ، فالقانون دوماً هو الفيصل بين الخصوم ، و إن الالتجاء للتوسط و استغلال النفوذ قد يكون مقتلاً للقضية و قد يخسرها بهذا السبب ، فليس هو وحده في المحاكم و ليس والده هو أعظم رجال الدنيا، فهناك الكثير من هم أهم و أكبر منه، و الله سبحانه و تعالى فوقهم جميعا، و النصيحة أن المحامي الذي يقول أنا ابن فلان او قرابتي فلان هو أفشل المحامين في واقع المحاكم و الواقع دوماً يبرهن على ذلك.

الثامنة : الاطلاع على القضية
إن افضل الأسئلة التي من الممكن أن توجهها لمحاميك هي مثلاً : هل لديك مانع من أقوم بتصويرر القضية من المحكمة مباشرة كل فترة ؟ فإذا كان الجواب نعم، فهو دليل ثقة المحامي بنفسه و ثقته بحسن عمله ، و العكس بالعكس ، و لكي تضمن الحصول على أفضل نتيجة ممكنة ولكي تكون قضيتك أولى أولويات المحامي، فاحرص على المتابعة معه بشكل دائم و دوري ومن الصواب أن تطلب صورة عن ملف قضيتك بين الحين و الاخر.

التاسعة : الارتياح و الطمأنينة للمحامي :
هل تشعر بالارتياح تجاه محاميك ؟ حتى لو أن شخصا آخر سواء أكان صديقك في العمل أو زميلك أوو قريبك نصحك بالذّهاب إلى محامي معين، لا يعني هذا دائماً أنّ هذا هو المحامي المناسب لك ، و الفكرة الأنسب من ذلك أن تقوم بعمل جولة على مجموعة من المحامين حتّى تجد محامي ترتاح له، و سبب ذلك ببساطة، أن قضيتك قد تستمر لأشهر أو سنوات لذا فمن الضروري أن تجد شخصاً ترتاح له.

والسؤال هل من المطلوب ان يكون المحامي عدواني على الطرف الآخر ؟ وهنا نعود للنقطة الأولى التي تحدثنا بها عن الاحترام ، فإنّ اكبر خطأ يرتكبه بعض المحامين أن ينزلق في الخصومة مع موكله، بحيث يصبح خصماً للطّرف الثاني، و هو غالباً ما يؤثر سلباً في القضية، فالمحامي الناجح يجب أن يكون دوماً هادئاً و رزيناً في تعامله مع الجميع. و الدبلوماسية في التعامل مع الخصوم قد تكون أنجع وسيلة لحل النزاعات المعقدة، و بعض المحامين الذين يتمتعون بالهدوء غالباً ما يكونوا سببا بذاتهم لإجبار الخصم على حل القضية ، و المعتقد القديم الذي كان سائداً أنّ المحامي يجب أن يكون هجومياً خاطئ تماما ، فهذه الهجومية و العدائية و الصوت العالي يؤخّر و لا يقدم، لا بل يزيد القضايا تعقيداً و يجعل حلها صعبا؛ لأنه ينقل القضية إلى دائرة العداوة، و يجعل الرضوخ أمر صعباً لا يحتمله الخصم ، لا بل إن المحامين السبابين اللّعانين هم أقرب للخسارة وفقدان فرص النجاح.

العاشرة : المحامي المتخصص أفضل :
هل من الممكن ان تكون قضيتك في وضع افضل مع محامي مختص ؟ في الماضي قد تكون سمعتت عن محامي يعمل في العديد من القضايا ، و قد يكون من المفيد ان تذهب الى شركة محاماة متخصصة تحوي محامين مؤهلين ومدربين في مجال قضيتك ، فهؤلاء أقدر على فهم القضية و أقدر على إيجاد حل لها، و حتماً ستكون نصيحتهم أدقّ لاطلاعهم الدائم وحداثة المعلومات لديهم، و كذلك سيكونون أفضل للمفاوضة مع الغير نيابة عنك، لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

إذا ذهبت الى محامي فابق هذه النقاط العشر في ذهنك، لكي تحصل على أفضل عمل ممكن مع محاميك او مستشارك القانوني .

محامي الاردن
المحامي سامي العوض