جريمة إقلاق الراحة العامة

جريمة إقلاق الراحة العامة

ما هو المقصود بإقلاق الراحة العامة؟

إن مفهوم الراحة لا يقتصر على الأمور الشخصية للفرد ، بل أن لأفراد المجتمع أيضاً الحق في الحصول على الراحة وعدم الإزعاج ، فالراحة نوعين :- خاصة وعامة ، الخاصة تخص كل فرد على حدا ، والنوع الأخر هو الراحة العامة ، وهي التي تخص أفراد المجتمع بشكل عام  ، وقد يتعرض الفرد لإقلاق راحته الخاصة بشكل شخصي من قبل الغير ، وقد يتعرض أفراد المجتمع بشكل جماعي لمظاهر تؤدي إلى إقلاق راحتهم ، وقد جرم المشرع الأردني هذه المظاهر ، فما هي السلوكيات التي تعد من مظاهر إقلاق الراحة العامة ؟، وما هي جريمة إقلاق الراحة ؟، وما هي عقوبتها ؟.

مظاهر إقلاق الراحة العامة

تتعدد السلوكيات والمظاهر التي من الممكن أن تؤدي إلى إقلاق راحة أفراد المجتمع ومن هذه السلوكيات: –

1_ إحداث الإزعاج والضوضاء بصورة تسلب راحة الأهلين.

2_ تربية الحيوانات واقتنائها بصورة تزعج الناس مثل تربية للنحل ووضع صناديق لها بجوار منازل، أو لديه كلب شرس.

3_ رمي السيارات والأبنية والمنازل بالأجسام الصلبة.

4_ عدم الاعتناء بالأشخاص ذوي الإعاقة العقلية أو النفسية الخطيرة، بحيث يتركه بصورة تسبب الإزعاج للآخرين.

5_ أعمال الشغب بكافة أشكالها.

جريمة إقلاق الراحة العامة

جرم المشرع الأردني مظاهر إقلاق الراحة العامة بكافة أشكالها، وقد نص على ذلك في المادة (467) من قانون العقوبات الأردني، ومن المظاهر السلبية التي تنصت عليها: –

1_ من أحدث بلا داع ضوضاء أو لغطاً على صورة تسلب الراحة الأهلين.

2_ من رمى قصداً بحجارة أو نحوها من الأجسام الصلبة أو بالأقذار السيارات والأبنية ومساكن الغير أو أسواره والجنائن والأحواض.

3_ من أفلت حيواناً مؤذياً كان في حراسته.

4_ من ترك أحد الأشخاص من ذوي الإعاقة العقلية أو النفسية الخطيرة وكان مكلفاً برعايته.

اقتران جريمة إقلاق الراحة العامة بالجرائم أخرى 

عادة ما تكون جريمة إقلاق الراحة العامة متولدة عن جرائم أخرى، وأحياناً تكون سبب لحدوث جرائم ، فمثلاً إطلاق العيارات النارية دون داع ً جرم يعاقب عليه قانون الأسلحة والذخائر في المادة (15 /2)، وقانون العقوبات في المواد (330 مكررة) والمادة (461)، وتعد مظهر من مظاهره المعاقب عليه ، إيضاح ممارسة مظهر من مظاهره قد يتسبب بوقوع جريمة إيذاء، مثلاً أن يقوم الجاني بإلقاء الحجارة على السيارات فيصيب أحد الأشخاص هنا يكون قد أرتكب الجرم ، وقد نتج عنه جريمة إيذاء ، فيعاقب الجاني عن جرم إقلاق الراحة العامة بالإضافة إلى جريمة الإيذاء .

الحكم رقم 2341 لسنة 2020 – محكمة التمييز بصفتها الجزائية: – جريمة المشاجرة مظهر من مظاهر إقلاق الراحة العامة المعاقب عليه.

فيما يتعلق بجنحة إقلاق الراحة العامة المسندة للمتهم (س) خلافاً لأحكام المادة (467) من قانون العقوبات: فوجدت المحكمة بأن ما قام به المتهم من أفعال بتاريخ الواقعة أثناء المشاجرة وبعدها قد أدى إلى إحداث إقلاق للراحة العامة ولغط وضوضاء على صورة تسلب راحة الآهلين وإن أفعاله الجرمية هذه قد استجمعت كافة أركان وعناصر جنحة إقلاق الراحة العامة خلافاً لأحكام المادة (467) من قانون العقوبات المسندة إليه مما يتعين إدانته بهذه الجنحة وطبقاً لما جاء بإسناد النيابة العامة.

الحكم رقم 1945 لسنة 2020 – محكمة التمييز بصفتها الجزائية

فيما يتعلق بجنحة إقلاق الراحة العامة المسندة للمتهم(س)  والأظناء جميعاً خلافاً للمادة (467/1) من قانون العقوبات: فتجد المحكمة بأنه قد ثبت لديها من خلال أفعال المتهم (س)  والأظناء كل  منهم بقيامهم أثناء تواجدهم بتاريخ الواقعة في 27/7/2019 في منطقة جبل الجوفـــــــة مساءً وبحضور الناس والمارة وأصحاب المركبات المتواجدين في المكان وقيامهم بالتشاجر معاً وإحداث لغط وصراخ وضوضاء كان من شأنه إقلاق الراحة العامة, وعليه فإن أفعال المتهم والأظناء جميعاً قد شكلت أركان وعناصرها خلافاً للمادة 467/1 من قانون العقوبات ويتعين إدانتهم عن هذه الجنحة وطبعاً لما جاء بإسناد النيابة العامة .

هل تعتبر جناية أم جُنحة؟

تعتبر جريمة إقلاق الراحة العامة جريمة جُنحة وفق قانون العقوبات .

أركان جريمة إقلاق الراحة العامة

الركن المادي للجريمة: وهو السلوك الجرمي الذي يرتكبه الجاني ويؤدي إلى سلب راحة الناس، فمثلاً أن يستخدم الجاني مكبرات الصوت لتشغيل الموسيقى وإقلاق راحة الناس.

الركن المعنوي للجريمة: وهو القصد الجرمي المتمثل بالعلم والإرادة أي أن تتجه إرادة الجاني لإقلاق راحة الناس، كما أن الجريمة تقوم على القصد الاحتمالي أي أن يتوقع الجاني أن أفعاله من شأنها إقلاق راحة الناس ويقبل المخاطرة بذلك.

عقوبة جريمة إقلاق الراحة العامة

يعاقب بالحبس حتى شهر أو بغرامة مقدارها مائتا دينار أو بكلتا هاتين العقوبتين من ارتكب أحد الأفعال المنصوص عليها في المادة (467) وهي: –

_1 من أحدث بلا داعٍ ضوضاء أو لغطاً على صورة تسلب راحة الأهلين.

_2 من رمى قصداً بحجارة أو نحوها من الأجسام الصلبة أو بالأقذار السيارات والأبنية ومساكن الغير أو أسواره والجنائن والأحواض.

3 _من أفلت حيواناً مؤذياً أو أطلق مجنوناً كان في حراسته.

4من حث كلبه على مهاجمة المارة أو اللحاق بهم أو من لم يمسكه عن ذلك ولو لم يحدث أذى وضرراً.

هل يشترط وقوع ضرر في الجريمة؟

لا، فهذه الجريمة من جرائم الخطر وليست من الجرائم التي تشترط وقع ضرر مادي لقيام أركانها فالنتيجة الجرمية للجريمة هي تعريض راحة المواطنين وهدوئهم للخطر.

هل يحق المطالبة بالتعويض نتيجة لارتكابها؟

نعم فالمطالبة بالتعويض لا تقتصر على حدوث الضرر المادي، بل والضرر المعنوي أيضاً.

وردت في نظام منع المكاره ورسوم جمع النفايات داخل حدود أمانة عمان الكبرى، حيث جاء بنص المادة (4) فيه: –

لمقاصد هذا النظام يعتبر من المكاره كل مما يلي: – د. إحداث أو تسبب في إحداث أي رائحة كريهة، أو صوت مزعج ،أو دخان، أو غبار، أو فضلات بصورة تلحق الضرر بالصحة العامة أو تؤدي الى إقلاق الراحة العامة

هـ. ممارسة أو إدارة اي عمل أو حرفة تلحق الضرر بالصحة العامة أو تؤدي الى إقلاق الراحة العامة.

قانون مراكز الإصلاح والتأهيل وتعديلاته

 اعتبر أي سلوك يؤدي إلى إقلاق راحة النزلاء من قبل المخالفات المعاقب عليها، حيث جاء (37) منه: –

مع مراعاة أحكام قانون العقوبات واي قانون أخر نافذ المفعول يعتبر ارتكاب النزيل لاي من الأفعال التالية مخالفة لأحكام هذا القانون: – م. إقلاق الراحة العامة في المركز نتيجة إهمال أو سلوك يؤدي الى ذلك.

error: حقوق الطبع محفوظة لشركة المحامي سامي العوض © Copy Right Protected